Le Blog qui empêche les incompétents de dormir livre ses secrets

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

 الموقع الذي تعودت على زيارته رئاسة الجمهورية و الحكومة و أصبح وجهة الوزراء و والي الولاية، و الذي أراد حزب سياسي كبير إدماج أعضائه في سياسة الكذب و الهف، لكن رفضوا دخول بيت الطاعة!
الموقع الفريد من نوعه في الجزائر و عربيا و أفريقيا، يكشف بعض خباياه عن قريب 

أنشأ هذا الموقع العام الماضي يوم 17 أكتوبر 2008بإحدى قاعات الأنترنات بالقل على الساعة 18سا.

 ما سبب أنشاء هذا الموقع و ما هي الدوافع التي أدت إلى اللجوء إلى شبكة الأنترنات عوض العمل و النضال العادي و المتداول عليه عادة؟
من يقف وراء هذا الموقع الذي أستقطب إهتمام الصحافة المحلية، الجهوية، الوطنية و حتى الدولية؟ كما أصبح مرجع لبعض المراسلين فيما يخص التحقيقات المعمقة؟
كيف لهذا الموقع أن يلفت إهتمام المسؤولين المحليين على مستوى الولاية و العاصمة و حتى من رئاسة الجمهورية و الحكومة؟
ماهي طبيعة هذا العمل الذي يقوم به أعضاء هذا الموقع في نظرهم هم و في نظر الشارع و رجال السياسة؟

ماهي أهداف هذا الموقع و إلى متى يستمر في العمل بهذه الطريقة المخفية؟

هل هذا الموقع حقق نتائج على المدى القصير و المتوسط؟ هل إستطاع أن يصل إلى ما يصبو إليه؟
كيف يرى المجتمع المدني هذا الموقع الذي يعتبر الوحيد من نوعه في الجزائر و في سائر الأقطار العربية و الأفريقية ؟ و كيف يرى مسؤولونا هذا الموقع ؟

كم يبلغ عدد زوار الموقع منذ إنشائه و كم عددهم يوميا؟

       ما هو عدد المنخرطين الذين يتحصلون على رسائل نشر المقالات بطريقة دورية؟ كيف يقوم أعضاء الموقع بالعمل في الميدان و ما هي أجهزتهم و ما هو متاعهم المادي و الفكري?
 هل للمواطنين دور في تقصي الخبر و في نمو و إزدهار هذا الموقع؟ كيف أصبح للموقع عيون و مراسلين في كل تراب الولاية تقريبا و خاصة منطقة القل و كذلك مصادر ثقة في الإدارة و مؤسسات الدولة أو الشعب؟
ما هو سبب إهتمام الشارع بما ينشره هذا الموقع؟
كل هذه الأسئلة ستكون لها أجوبة يوم 17 أكتوبر و الذي يصادف يوم المهاجر و مجازر فرنسا في حق الجزائريين في العاصمة باريس عام 1961.

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

BEDOIN 17/10/2009 11:23


ENCORE UNE INFORMATION DE L'AFFAIRE DE Mr LE DIRECTEUR DE FERROUM QUI à MONTRER QU'IL EST  UN BON RESPONSABLE  ET LES INSTRUMENTS DE L'INFORMATIQUE SONT à LA DISPOSITION   DES
ELEVES DEPUIS  DEUX ANS PAR CONTRE D'AUTRES ETABLISSEMENTS AU NIVEAU DE COLLO LEURS INSTRUMENTS SONT TOUJOURS DANS LEURS CARTONS ET RISQUENT DE DETERUIT PAR L'HUMIDITE. ET  LES FICHES
CARTONEES EN CAUSE DE QUESTION SONT ACHETEES PAR MR LE DIRECTEUR DANC ...........MA YZIDCH ALIHA MAN JIBOU


bedoin 17/10/2009 11:12


SALAM ALIKOUM..ON REPONDS  AU  COMMENTAIRE DE  Mr FARID ..J'AI FAIT UNE PETITE ENQUETE SUR LE SUJET ET J'AI CONSTATER QUE Mr LE DIRECTEUR à RAISON  PUISQUE LA COMMUNE NE PRENNE
PAS à SA CHARGE LES FRAIS D'IMPRESSION ET RELIEUR.... ET VU QUE Mr LE DIRECTEUR à ACHETER  LES CARTOUCHES DE L'ANCRE DE L'IMPRIMANTE ET LES RAMES à PAPIERS  ..DANC IL EST DE L'INJUSTICE
DE NE PAS COTISER  PAR LES ENSEINGNANTS à L'ACHAT DU PAPIER OU DE L'ANCRE (4 CARTOUCHES=800 DA)+ RAME à PAPIER=350 DA.. ENFIN LE DIRECTEUR à SON SECRETAIRE QUI GERE L'OPPERATION  ET NE
MET PAS L'ARGENT DANS SA PROPRE POCHE ...MERCI DE VOTRE ATTENTION يا أيها الذين آمنوا اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا........


AHCENE 16/10/2009 17:35




SALUT COLLO SURTOUT LES QUIPES QUI VEILLE POR COLLO VIVRE




le king 16/10/2009 17:26



Collo fawka el jami3e


El mejde welkhouloude


A  collo



hocine 15/10/2009 21:34


 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وانتم بخيروان شاء الله المزيد من النجاح حقيقتا كل التساؤلات التى طرحت تجول فى خاطر كل واحد منا لم اكن اتصور انه يوجد اهل معرفة لفن التعبير بهذه الطريقة الممتعة ورغم طول الموضوع احيانا الا ان
حسن التعبير و مصداقيته تنسيك ذلك شكرا الف شكر لكم جميعا ربي يجازيكم عنا كل خير اوجدتم لنا المجال لنبقى دائما على اتصال بمدينتنا الحبيبة رغم بعد المسافة  الف شكر