Les marins-pêcheurs de Collo gèlent leur grève, tout en gardant l'oeil ouvert!

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

في إنتظار تجسيد مطالبهم، صيادو و بحارة القل يوقفون إضرابهم مؤقتا و يمنحون السلطات المعنية مدة شهر لتحقيق ذلك

  قام  البارحة 10 نوفمبر2009 بحارة و صيادي القل بتوقيف حركتهم الإحتجاجية (الإضراب) بطريقة مؤقتة في إنتظار تجسيد و تحقيق مطالبهم التي كان موقع الوجه الآخر السباق في نشرها. حيث قام كل الصيادين بسحب رخصهم (الرول) من المحطة البحرية بعد إشعارهم السلطات المحلية و الولائية بقرارهم و إستعدادهم للدخول في إضراب مرة أخرى إن لم تتحقق مطالبهمم في مدة أقصاها شهر كامل.
 
سمحت هذه الحركة الإحتجاجية التي شلت ميناء القل للصيادين بتوحيد صفوفهم و التلاحم في شكل فرع نقابي يرأسه السيد علي عزون تحت لواء الإتحاد العام للعمال الجزائريين.
 
للتذكير، فإن أهم مطالب الصيادين تتعلق بإيقاف بناء المسمكة التي أنجزت دراستها دون أدنى إستشارة لرجال المهنة، هذه المسمكة التي تخنق الميناء و تعيق السير الحسن لأمور الصيادين الذين إنتظروا لمدة سنوات ميناء كبير فتحصلوا على مساحات للمقاهي و للبيتزا.
 
من بين المطالب أيضا، تجهيز براكات الصيادين بكل المرافق الضرورية من مياه و كهرباء و مراحيض  ..إلخ(أطلعوا على مقالاتنا السابقة)
في إنتظار تحسن الأحوال الجوية لإبحار رجال البحر، تبقى عائلات الصيادين بدون مدخول و بطون سكان القل تشتكي جوعا من إشتهاء أكل السردين القلي ذو الجودة
العالمية

كما نذكر أن صيادو و بحارة القل جعلوا خلال مدة إحتجاجهم المقدرة ب 12 يوم، من هذا الموقع منبر لهم لإيصال أوجاعهم بعد أن سدت أمامهم, في وقت مضى, كل السبل، كما تلقى فريقنا المتجول في الميناء تشكرات رجال البحر بالإظافة إلى الرسائل الإكترونية العديدة سواء من البحارة أنفسهم أو من أهاليهم و المتعاطفين معهم.


Et pour répondre à ceux qui se sacrifient pour nous apporter les poissons les plus délicieux au monde, c'est notre devoir et on ne cessera jamais de défendre Collo, les colliotes et tous les oubliés de notre région.
Nous restons éveillés, car Collo et ses environs méritent mieux!!

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article