Retour sur la solidarité exemplaire de notre maire de Collo pendant le mois sacré

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

بـدون نـظارات

حكاية الألــف قــفـة و قــفـة

 clip image002-copie-4

 

 

قبل أيام انفجرت المدينة خيرا على أهلها

 الذين كانوا في انتظار المهدي المنتظر

في انتظار من ينقد فريقهم الوحيد و الأوحد الذي تخلى عنه الزعيم مسعود

في منتصف بطولة الموسم الماضي...

و المسكون بالزعامة أراد أن يخرج المرأة القلية للشارع حتى تولول له بعد أن نجح في إقناع الرجال و منهم الأعيان و المجاهدين لتزكيته و تكريمه بدار البلدية

و لكن المرأة كانت أكثر رزانة من الرجل

 وحولت استقالات الحاج  مسعود المتتالية إلى اللاحدت

نعود إلى مصدر الحكاية لأن العقل البشري يتوقف أحيانا  أمام بعض الظواهر الاجتماعية

و الحكاية تقول أن رجل نبيل دخل المدينة و أهلها تنازلوا له على عرش الوفاق مقابل

1000 قفة

1000 محفظة

1000 حفل

الزعيم ، النبيل الجديد وعد بمدرب أجنبي و بلاعبين محترفين من الدرجة الأولى و الثانية

و بمنحة شهرية لكل واحد يتحرك أو يتنفس داخل بيت الوفاق

الزعيم الجديد وعد كذلك بتوفير حافلة خاصة بالفريق و سيارة نفعية خاصة بإدارة الفريق

هذه الأمور أخلطت الأوراق عندا المنشطين المقربين من الفريق

و أصبح لكل واحد مشروع فكرة خاصة لا يعرفها إلا صاحبها ....

ولكل واحد حكاية يتقرب بها  أكثر من السراب .

و الأهم من كل هذه الوعود بالآلاف من القفف و المحافظ هو كيفية المحافظة على الوفاق و اكتشاف المواهب الرياضية.

 و أنا أقرأ بعض الصحف التي لها علاقة وطيدة بالوفاق شعرت بالإهانة أحيانا و بالهزيمة  أحيانا أخرى لأن ما يكتب لا يخدم الفريق بقدر ما يخدم بعض الأطراف التي تحاصر المدينة  من جميع الجهات و تنتظر اللحظة الحاسمة لابتزاز ما تبقى من رموز معنوية في هذه المدينة التي فقدت عذريتها الرياضية  ذات يوم من ديسمبر 1988

عندما تنازل اللاعبين عن التنقل إلى وهران مقابل قطعة كبده مقلية قدمها لهم واحد من أبناء الفريق الذي أصبح اليوم من المدربين البارزين في عالم كرة القدم .

 

ملاحظة :عندما تتكاثر الوعود المادية حتما سيضيع الجانب المعنوي     

Commenter cet article

amzigh 14/09/2011 16:06



المظاهر غالبا مضلة و قد لا يشترك في شيء مع الحقيقة 



kolli 10/09/2011 15:52