Merci

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

شكرا للجميع و نحن مستمرون
إنشاء الله

في مثل هذا اليوم 17 أكتوبر 2008 أنشأ هذا الموقع في إحدى قاعات
أنترنات بالقل، و بهذه المناسبة السعيدة، نتقدم بجزيل الشكر و الإمتنان إلى كل من شجعنا و ساندنا من مواطني القل و من خارج القل. نتقدم بالشكر إلى الزوار الأوفياء و الذين بدونهم لا نستطيع تقديم عمل في
المستوى و ذلك بفظل ملاحضاتهم و إنتقاداتهم و كذلك نشكر من سبنا و شتمنا و أهاننا أكثر من مرة من خلال تعاليق يستحيل نشرها و الحمد لله أن عددها قليل جدا. قد تتسائلون لماذا نشكر من سبنا و شتمنا!!فجوابنا هو أن هذه الشردمة قد تكون معنية مباشرة بالفساد الذي تعيشه منطقة القل، بالإظافة إلى أن شتمهم و سبهم لنا جعلوا من الكتابة و النشر لدينا كالإدمان، لا نستطيع التخلي عنهما
.
نشكر السيد الوالي على زيارته الدورية و المتواصلة لهذا الموقع رغم أنه قصر
في حقنا عن جهل لما نعاني منه لأن الصورة الحقيقية لمنطقتنا لم تصله كاملة بل وصلت محرفة" ما يخصنا والو سيدي الوالي" لكن السكان يعومون في البرك و يشترون مياه الصهاريج بالتجزئة. نشكر السيد رئيس
الدائرة على زيارته لهذا الموقع لأنه هو أدرى بما ينشر في الجريدة الرسمية و صدق!
ليس من طبعنا تلميع الأحدية و النفاق، لأن هذا الموقع ينادي السارق بإسمه و الموعر بإسمه و و و و ، لكن إن شكرنا هذين
المسؤولين، لأنه من خلال هذا الموقع، إستطاعو معرفة ما يحدث في منطقة القل و بالتالي، تمكنوا من التدخل مباشرة و الأمثلة كثيرة و متعددة. و في الأخير، ما يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى مواطنين
من نوع خاص لأنهم ذووا حس خاص، يتعلق الأمر بالذين يرسلون لنا رسائل و أخبار في وقتها قد لا نتمكن من معرفتها في حينها، و تنتهي رسائلهم أو أخبارهم العاجلة على الصفحة الرئيسية للموقع بعد التأكد منها.
نشكر كل مراسلينا في جل بلديات غرب سكيكدة، كالشرايع و صديقنا بوبوط، أولاد أعطية و زميلنا بو سبع أرواح، بني زيد و عزيزنا بوحصان، و آخر ما زودنا به هم أن قنطرة آقنا إنهارت منذ أسبوعين، تمالوس و
المثال لا الحصر، د بالطة مراسل الوطن، ج بوالديس مراسل النهار، ك وهاب مراسل الوطن، فلوري مراسل الخبر، ز بودماغ مراسلة الشروق اليومي و نقول لهم شكرا لأن هدفنا واحد و نختلف في الوسيلة و الطريقة
قريبنا بولجلب، و من مدينة سكيكدة ساعدنا الأيمن بو حويتشة لأنه بقرب مركز القرارات و بداخل دواوين الولاية. نشكر كذلك مراسلي الصحافة الوطنية المستقلة لتسليطهم الضوء على هذا الموقع نذكر على سبيل فقط.

و سنمسحها مسحا و سنفليها فليا أحب من أحب و كره من كره، أَهَّهْههههههههههههههههههههههه

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

karim 17/10/2009 14:49



واصلو نحن معكم ومشكورون على كل شيئ ....



fares 17/10/2009 10:30


bonjour.je vous souhaite bon anniversaire, bon continuation,bon courage et je vous dit qu'il ya certains non de correspondants que vous venez de citer ne meritent pas.il faut juste revenir quelques
anneés en arriere et voir ou ils etaient (quel coté)et qu'est ce qu'ils ont fait pour leursinterets avant l'interet de la ville.