Les vrais moudjahidines de Collo sont appelés à réagir et rendre à Collo et sa révolution leur juste valeur

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

 الغول أصبح خروف أو  نعجة والمجاهدين مطالبين بالتحرك و تنقية صفوفهم إحتراما للشهداء

الحلقة الثالثة من طرف دلفين

 


 

بعد نشر الحلقة الأولى من حلقات غول مدينة القل سي أحميدة ونحن لم ننتهي بعد من الفصل الأول من حكاية حميدة الحركي تفاجئنا لصمت الإخوة المجاهدين الدين يتسابقون في كل فرصة من اعيادة الثورة التحريرية إلى مقبرة الشهداء من اجل ذرف الدموع  وتذكر ماضيهم الثوري الذي بفضلهم اليوم ننعم بالحرية.

 

 لكن أن يصل الحد إلى الالتزام بالصمت والمعارضة وتقطاع و انتقاد الدين فضحوا عمي احمد عفو عمهم احمد الذي فظل وبلغة المحترف في الكذب والسرقة والذل, الالتزام بالصمت وان يفضل البقاء في تلك المقهى التي بناها بطريقة غير قانونية ومديرية السياحة والبلدية متواطئتان فيها والجميع يعلم ويعرف القانون الذي يمنع البناء في اقل من 300 متر عن البحر, وهدا فيلم آخر سنتطرق إليه في الحلقة القادمة.

 

 

 

الآباء المجاهدين وإن فضل أحميدة اللجوء إليهم من خلال تجميع عدد من الأقلام الصحفية المأجورة في صورة بوزيد م ممثل صحيفة لا تقرأ منذ عشريتين التي نحترمها كثيرا والدي وعده عموا احميدة بسكن و إنهاء معاناته من الزانقل في حي السوناتيبا وهو الذي شوه الأقلام البريئة في مدينة القل من أمثال زوبيدة بودماغ من الشروق وجمال بوالديس من النهار وبوقارين من الوطن وآخرين يعملون في الظل حيث سارع احميدة إلى طلب النجدة منهم وعقد لقاء الطماعين برفقة احد المجاهدين الذي يسعى إلى تلميع صورة الرجل وهو بيدي أمين قسمة الافلان, أين شهد بأنه الرجل النظيف ولكن ما لا يعلمه بيدي انه من المجاهدين الأوائل الدين حطموا الافلان بفعل اعتماده الكلي على سي احمد في القسمة التي صنعت مهازل الجبهة في الانتخابات ونفرت عدد من المناضلين منها ودفن الحزب بين جدارين بالقل قلعة الثوار الأحرار.

 

سي احمد الذي يعلم بأنه قد انكشف أمره للجيل الجديد بالتاريخ الأسود له ولكل معاونيه المشبوهين, اليوم لا يجد من يقف في صفه وكل من يشيتلوا بات في صف عدو الشهداء والثورة من أمثال سي الحوسين بوهجة الذي وصفه احميدة بالمشكوك فيه لا لشيء لأنه كان من الدين طالبوا بإلغاء عضوية سي احمد من الافلان ومزق بطاقته لأنه لا يعقل أن يكون حركي بين المجاهدين وعدو الأمس حبيب.

 

نداء إلى كل المجاهدين الدين انتقدونا لأننا كشفنا عن سر البطل سي احمد الذي أهان الثورة بان يخرجوا من صمتهم ويعلنوا ولو بالرسائل في شهادات تاريخية قبل أن يسالوا يوم القيامة على جرمهم وهم الدين عليهم أخد العبرة من الدين سبقوهم إلى كتمان الحقيقة  وعلى عبد العزيز نطور وكل المخلصين الشرفاء تفجير كل ما لديهم من حقيقة لهدا الشيكور الذي أهان القل, آكلا حق الناس متعديا على حرمات الشهداء زوجاتهم و أبنائهم وكل من يرمز لجيل الجديد من الشباب من الميزيرية التي خلقها ضد البلاد إلى نهب العقار وأمور أخرى هي قادمة في حلقاتنا يا سي احمد

 

 

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

rezak zergou 30/04/2010 17:29



il faut que les autorites et les decideurs prennent conscience du danger qui existe dans la rue du 17 octobre 1961 a sens interdit a l'envers
.


a chaque fois une catastrophe est evitee de justesse le mercredi dernier une catastrophe grace a dieu a ete evitee de justesse puisque un chauffeur de taxi
qui perdu ses freins a percute un autre vehicule particulier sur la route nationale en venant de la rue nommee ci dessus imaginez vous si c'etait lors de l'heure de pointe des ecoliers quel serai
le resultat.


alors inverssait les sens interdits du 17 oct et de la rue kouicem en face du comissairiat avant qu'il y est des morts



solibachi 30/04/2010 00:20



ya monsieur rezak zergo svp arreter de dire n'importe quoi  meme l'imam de la grande moquée est dans le paqué...!!!! arretez la c'est honteux.


remarque


pas de tahlébe ya rezak zergo.



rezak zergou 29/04/2010 17:32



il ne faut pas oublier le fameux imam le bras droit de ammi ahmida celui ki lui fait des fetwas specialement conçues pour ammi ahmida.


l'imam de la grande mosquee


 



amar 27/04/2010 11:49



bonjour mes chers amis colliotes,on a entendus dire que ms ghemired est entrain de demander de l aide a certains fils de moudjahidine pourque cesse cette campagne de flots de verité qui s abat
sur lui ces derniers jours,



souad la secrétaire 26/04/2010 22:04



l'école froume mokhtar contaminée


de source officille lécole ferroume mokhtar  normalement sous quarentaine .lécole affiche des absences record suite a l'apparition  de divers maladies contagieuses, LA GALE (grave )
la ROUGEOLE et  essentiellement la VARICELLE .par exemple toute une classe de deuxiéme année primaire est absente  sans compter d'autres abscences suite a d'utres
contamination .SOS enfants en danger veiller garder vos enfants chez vous .je sais que personne ne s'en occuperas mieux que ces parents .