L'état civile de la mairie de Collo: une image parfaite du sous-développement

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

مصلحة الحالة المدنية ببلدية القل: سوق يومي يجسد مضاهر البيروقراطية و التخلف
 أجرى التحقيق الذي أستغرق أسبوعين، العضو الجديد بوجمجومة
 نذكر أن ما كتب في هذا المقال وقع فعلا أمام مرأى بوجمجومة، و أنه لم يخترع شيء من الخيال، فالقل في خطر يا جماعة

من منكم لم يمر بمصلحة الحالة المدية لبلدية القل لإستخراج شهادة ميلاد أو شهادة إقامة أو شيء من هذا القبيل؟
في العادة، تطبق الإدارة الجزائرية سياسة الورق و الكرتون في الملفات الإدارية، و طلبات التوظيف و و و . فأينما تدهب، يطلب منك ملف سميك ذون أن تنسى شهادة الميلاد العزيزة و الغالية، رغم أنك جزائري حاصل على بطاقة تعريف وطنية خضراء، و الغريب في الأمر أن إستخراج الوثائق و إتمام الملف المطلوب يتطلب حسابت رياضية دقيقة و عسيرة و جهد جهيد!! كيف ذلك؟
 
في جل الملفات المطلوبة من طرف الإدارة الجزائرية، التي لا زالت تعمل و تتعامل بطريقة متخلفة و بدائية، يجب إستخراج شهادة السوابق العدلية، لأن من له سوابق رغم جزائريته و دفع العقوبة إتجاه المجتمع سواء بالسجن أو الغرامة المالية، لا حق له في العمل و الإندماج في المجتمع و بالتالي يعود إلى سابق عهده إلى السرقة و إرتكاب الجرائم.
 
 إذا، تطلب هذه الشهادة، و لإستخراجها يجب تقديم نقمة أصلية مستخرجة من سجل البلدية، أي من مصلحة الحالة المنية للبلدية المولود بها.
تطلب أيضا شهادة الجنسية الجزائرية، و لإستخراجها يجبتقديم ثلاث شهادات ميلاد، الأولى للمعني، الثانية للأب و الثالثة للجد، و كل هذه النقايم يجب أن تكون أصلية!!!!
يطلب أيضا نسخة طبق الأصل لبطاقة التعريف الوطية و مصادق عليها، و لإستخراج هذه الأخيرة يجب تقديم شهادة إقامة و ليس بطاقة إقامة، و نقمة أصلية و صور و طوابع الذين قل ما نجدهم في القل!!!
لإستخراج جواز السفر، يجب تقديم نقمة الأب و المعني و شهادة إقامة و و  و  و  و  و!!!
يطلب كذلك بالنسبة للطلبة عشرات النسخ من شهادات و كشف نقاط مصادق عليها
و هناك ملفات أخرى تتطلب إستخراج شهادة عائلية و شهادة ميلاد الأجداد و و و و و 
لإجراء عقد الزواج يجب إستخراج شهادة ميلاد أصلية لكلى الطرفين و و و و مع العلم أن لكل منهما بطاقة تعريف و طنية!!
 
لتكوين ملف رخصة السياقة، يجب تقديم نقمة و و و و و و  و طوابع و إثباث الإقامة ..إلخ.....
وبالتالي تبقى مصالح الحالة المدنية تعج بالمواطنين على طول العام في شكل طوابير من الصباح حتى المساء، و يترك بعضهم دفتر العائلة في طوابير الليل، رغم أن البلدية مقفلة، إلى الغد و قد يستغرق إستخراج نقمة في بلدية القل، أكثر من يومين!!
حسب أقوال المواطنين الذين إلتقيناهم أمام البلدية ساخطين متدمرين، فإن الحصول على نقمة من بلدية القل يستغرق أكثر من أسبوع، بل أصبح غير ممكن!! لماذا؟؟؟
لكثرة الطلب على النقمة الأصلية، من جهة، و لإنعدام نسخ النقايم، لأن في القل كل شيء يفض و يتقطع!! و بالتالي يبقى الموظف المنهك القوى يتفرج في المواطن خلف المكتب و لا حيلة بيده.
 
عندما تنتهي النسخ، تتوقف الكرة الأرضية عن الدوران، و يتوقف الزمن و تتوقف مشاريع المواطنين، و يحطم مستقبل إطارات الجزائر و أطباؤها الذين درسوا طوال حياتهم لكي يُقْضى عليهم و على أحلامهم في بلدية إمبراطور القل، بسبب قصاصة من الورق، أصبحت مقطوعة و مكانش خلاص (فضو لي زمبريمي). الخبر يسيل العرق البارد لمن وصل دوره و إنتظر منذ أيام، و فجأة يسمع الخبر!! فيغمى ليه و تنهك قواه و يسلم أمره للخالق، و يظن أن اللعنة حلت و نزلت عليه!!.
 
لكن اللعنة، في حقيقة الأمر سببها إمبراطور عاجز حتى لجلب الورق من الولاية، قاعد متوعر في مكتبه و يراقب، خلف ستار زجاج نوافده الكبيرة، خائفا مرتعدا من إحتجاج أو مضاهرة أو ساعي البريد محملا له بوط في كرطون، هون عليك عمي جو، هذا العام لا يكون بوط، بل تكون مفاجأة أسعد و أجمل من العام الماضي، فما على المرسل إلا تحظيرها و غلقها و تزيينها بالخيط البراق  المزخرف!!
إذا، نعود إلى النقمة الأصلية التي أصبحت تتحكم في مصير الإطارات الجزائرية، و طلبتها، و مواطنين لا معرفة لهم و لا حبيب في البلدية!!! أصبحت النقمة تتحكم في مصير أمة بكاملها!!!
إلتقينا أمام باب البلدية بعض خريجي الجامعات حائرين في أمرهم، لأن هناك من وجد عمل و تنقصه نقة لإيداع الملف، و لي زامبريمي مكانش، و آخر أجل يوم الغد!!!! تخيلوا الحالة النفسية لهذا الإطار الذي كرس حياته في الدراسة و لما وصل أمام بلدية جو أصبح جاهل لا يرى غير الإنتقام و البغض و هذه قصة حدتث، و لم يتمكن هذا الشاب من الظفر بالمنصب!!! من أجل نقمة التي حولت حياة الناس إلى نِقْمَة و جحيم!!
 
كل هذا ليس بسبب النسخ التي عادة ما يقضى عليها من كثرة الطلب، لكن قيل لي من مصدر مؤكد، أنه دائما يترك جانبا للأحباب، أما الأعداء الموجودين في الطابور منذ أيام فهم لا شأن لهم لأنهم مصنفون في خانة البهائم!!!
رأيت بأم عيني هذا الأسبوع، أشخاص يأتون مباشرة إلى رئيس المصلحة أو نائبه، فيطلَب من نقمة فيكتبها و يرشمها له في برهة قصيرة و ينصرف، أما الطابور الموجود على اليسار فهو مخصص في نظر بعض الموظفين للحمير.
 
هذه سياسة بن عمي مطبقة في القل منذ سنوات، و لهذا السبب بقينا في البرطيط، و إمبراطورنا، إبن عمنا، يتفرج علينا ضاحكا و متوعرا و مستهزأ، عوض التصرف و التفكير لإيجاد حل لمعضلة مصلحة الحالة المدنية.
أقولها و أعيدها، إن بعض الموظفين و نواب رئيس مصلحة الحالة المدنية يتصرفون كالمتخلفين لأنهم يمثلون الطائفية و القبلية بعينها، و لم يجرأ أحدهم يوما على وضع حد لهذه التصرفات البيروقراطية، و معاملة كل الناس بنفس المكيال، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، و إن لم تستحي فافعل ماشئت.
قيل لي أيضا، أن من الموظفين من تفوه بكلام الجاهلية الأولى بقوله شاكيا من كثرة الطوابير: (الناس لجبايلية و البلديات الأخرى كامل يجيو هنا إلى بلدية القل)، هؤلاء الأصناف من الموظفين هم قليلون و معروفون بعنصريتهم، و كرههم لكل من هو خلف المكتب في الطابور، معروفون بغياب حسن التصرف و المعاملة، التي لم يعرفونها، بل لن يدوقو طعمها أبدا.
 
هذا واضح، عندما تقف أمامة لكي يصادق لك على الوثائق، و تلقي عليه التحية فلا يرد، و إن هممت بالإنصراف و ودعته قائلا بارك الله فيك أو أبقى على خير، لا يكترث بك و بشكرك و بكلامك، و يتمم، و يخيل إليك أنه قال "روح ينعل والديك"، هذه شهادة الكاتب عاشها بنفسه و وقف على ما يجري و أتحدى من قال عكس ذلك. هذه التصرفات البدائية للبعض لا تضع كل موظفي البلدية في نفس القفة، لأن منهم الناس ملاح و الطيبين و هم معروفون كذلك، و تحية لهم على ما يقومون به!!
 
لكن الشردمة التي تفظل الأحباب و أبناء الأعمام، و تعامل الناس بإحتقار و تتهم سكان المناطق الأخرى بالهجوم و و و  و و و ، هذه الشردمة ستنقرض و تنقرض معها الطائفية و القبلية.
نست هذه الأصناف بأن من يدفع أجرتهم هو المواطن الموجود في الطابور سواء عن طريق الضرائب أو إتاوات أخرى، نسوا أن القل قطعة من الجزائر، و لجبايلي أيضا جزائري، و يتمرغ وين حب، و نسوا بأن القل كمدينة و بلدية قديمة جدا كانت تحت ترابها عين قشرة، أولاد أعطية، تمالوس، الزيتونة و و و و أن هؤلاء، إن قصدوا بلدية القل، فليس حبا في وجوه بعض العنصريين، بل لأن والده أو جده و لد فوق تراب الجزائر و بالضبط فوق تراب القل!! فكيف لموظف عنصري أن يتفوه بكلام غبي و جاهلي؟؟؟

زد على هذا، القل كمدينة، كانت الوحيدة التي لها مستشفى و عيادة ولادة، فكيف لم ولد بالقل أن يستخرج شهادة ميلاد أصلية من الزيتونة أو من عين قشرة مقر إقامته؟
و في ظل هذه الخالوطة، يبقى إمبراطورنا موعر في مكتبه يتلذذ بعذاب البؤساء أسفل،  لأن بإستطاعته تشغيل ثلاث أو أربع موظفين مؤقتين كما يحدث في البلديات لي واقفين عليها الرجال، علما أنه ممكن تشغيل الشباب في هذا الإطار، لتخفيف الضغط على الموظفين الحاليين الذين أنهكت قواهم و حطم  مستقبل بعض الشباب بسبب ورقة حاشاكم!!!
 
إذاً، جو لا يريد تشغيل إطارات القل و شبابها في بلديته، كما أنه لا يريد أن يكون لإطار و شاب آخر يلزمه نقمة أصلية أن يجد شغلا، رغم أن الدولة تكفلت بمصاريفه من السنة الأولى حتى يوم تخرجه، و لا يجد شغل بسبب أن إمبراطور القل ماعندوش لي زامبريمي!!!!

هذه هي البيروقراطية، هذه هي دكتاتورية القرن 21 و هذا هو التخلف.منتخبين يعتقد أنهم في خدمة الشعب و الوطن، لكن صدقوني، إنها ثاني أكبر أكذوبة سياسية ناجحة بعد الديمقراطية!!! أوليس الديمقراطية هي التي قادتنا إلى ما كتب أعلا
ه.
 
لقد وصل مَسحُنا إلى داخل البلدية، و سنفليها فليا و سنزحف عليها زحفا أهههههههههههههههههه

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

فاعل خير 25/10/2009 17:55



السلام عليكم
اخى زاكو لو قرات ما كتبت فى ايام مضت لما قلت انى ادافع عن المير .و لو فتحت عقلك لما قلته فى تعليقى لما وجدت انى ادافع عن المير ...انا " لا مع هدا ان اخطا و لا مع داك ان غال "من الغلو 
 اخى العزيز اعيد و اقول بان "المير" لم تكن له اي قدرة على توقيف المشروع ...افهمها كما شئت اخى
  لا اعرف الى مادا استندت كي تتهمنى بانى ادافع عن المير  و لا دخل لى فى المير ان كان متكبر او شرير لان هدا يدخل فى شخصيته و لا اريد ان اتعرض لهده الامور .لانى لا اريد ان يتعرض لى احد فى
هده الامور...ادن لمادا ادخل فيها
   كما سبق و دكرت بان ما اقوله هو راي الشخصى فان كنا نتعارض فى الطرح فهدا لا يعنى انها الحرب .اخى تنادى بان يستمع اليك المير و ان يفسح لك المجال للكلام و ها انت دا لا تستمع الى الغير و
تتعجب و تستغرب من افكاره و اطروحاته....هدا هو الغريب و العجيب
اما هده المسمكة ان صح التعبير التى تتكلم عنها فهى لا تخص المواطن و انما تخص البحارة و خفر السواحل .بمعنى انه سيكون البحارة مكان خاص لبيع الاسماك بمجرد دخولها الى الميناء و من جهة اخرى تسهل
للاعوان المختصة بمراقبة هده الاسماك ...لان الاسماك يتبعها قانون و مواسم لصيدها
 اما فيما يخص الاغلاق فالعلم لله و نتمنى ان لا يحصل كما حصل فى عنابة التى استغلت هده المنشاة لمدة سنة ثم اغلقت ...
  اما بالنسبة للمزبلة فمند ولادتى و انا اعرفها هناك .فلا اعرف اى مير سمح بيها و ان دل كلامك على شيئ انما يدل على ان كل مير حكم البلدية لم يكن رجل...لا اعرف من الرجل الدى سيزيلها؟
اما لبرارك نتاع البحرية لا اعلم من بناها و لكن الحق ان نحاسبه هو و ليس من جاء بعده او بعد من خلفه ...؟ ام انا مخطا ؟
 اترى لمادا طلبت من الموقع ايضاح بعض الجهات المختصة لكل مقال ؟ فكل الموقع ينصب على البلدية على الرغم من وجود جهات اخرى
 لن احدف موضوع طاولات السجائر و ادرجه تحت خانة السابوطاج لسكان المدينة...فنحن لا نتقبل القوانين؟ ادن كيف نطالب بتطبيقه؟
  مع كل احترامى لم تعطى اي سبب مقنع لرفض المحطة مكان الملعب القديم ما هو الا سابوطاج اخى اعترف بالحقائق مع نفسك


اما الكريار لم اقل انه كان حضيرة رسمية و انما قلت طوال موسم الصيف يصبح حضيرة لمادا لم تتدخل مصالح البيئة اخى..لا نستطيع ان "نغطى الشمس بالغربال "


اما عن الجهوية و الانانية....اما انك تتستر عن الواقع و اما انك تتجنب مواجهته ...


اما الموقع فهو الوجه الاخر للقل بما تحمله الكلمة من معنى ..باختلاف الراى و بمساوئنا و بانانيتنا و بجهويتنا و بتعطيلنا لامور عدة


اما ان اردتم ان تتكلموا فقط عن المير و ما فعل و ما لم يفعل  فهده مسالة اخرى و عن كلامك عن نائبه ....و المهندس....فانت قلتها اهل مكة  ادرى بشعابه كم اتمنى ان تتقبل الاراء الاخرى حتى و ان
اختلفت مع رايك...ان الهروب من الواقع لا يحل المشاكل


مع كل احترامى لجملتك الاخيرة .فانا فرد من المجتمع و لم نستطع ان نتفق على طريقة المعالجة او حتى فى طريقة الطرح   فكيف يمكن ان تتكلم بلسان المجتمع او ان المجتمع هو الدى يتكلم فيك...اما
الضمير فمن الاحسن تركه جانبا اخى .لانه عليم بدات الصدور...


 انا اتكلم بافكارى و نظرتى للامور و اعلم ان الكثير يختلف معى و ان الكثير يوافقنى


مع كل احترامى السلام عليكم اخى ادكرك بانى لا ادافع عن احد 



zako 24/10/2009 22:25



ا لـســلا م عــلــيــكــم
غــر يــب و عــجــيــب فــاعــل خــيــر يــدافــع عــن مـــيــر مــتــكــبــر و شــريــر  انــه ا لــتــنــا قــض  بــعــيـنـه ...بــد و ن  ا طــا لــــــــــة
ســا جــيــبــك
ا خــي ا لــفــا ضـــل فــلــتــعــلــم  ا ن ا لــمــيــر لــه ا لــصــلا حــيــا ت ا لــكــا مــلة  فــي قــبــو ل او ر فــض ا لـمـشـا ر يــع لانــــــــــــــه
يــعــتــبــر ا لــقــاضــي ا لا و ل  فــي ا لــبلا د . و ا ذ ا  كــا ن ا لــمـــــــــــيـــر  لــيــســت لــه  ا لــقــد ر ة عــلــى تــو قــيــف ا شــغــا ل
ا لــمــســمــكــة ا و تــغــيــيــر هــا  ا لــى ا لــجــهــة ا لــمـقــا بــلــة . لــمــا ذ ا  نــز ل ا لــى ا لمــيــنــا ء  اـثــنــاء حـمـلـتـــــــــــــــــــــه
الا نــتــخــا بــيــة و و عــد  ا لــبــحــا رة  بــر ا فــعــة  ...ايــن هــي ا لــرا فــعــة  و  لــمــا د لا يــتــد خــل ســي ا لــــــــــــــمــــــــيــر
لــحــل مــشــا كــل ا لــبــحـــا ر ة  هــل تــعــلــم يــا فـا عــل خــيــر بــا ن   لــبــر ا ر ك  ا نــتــا ع ا لــبــحــر يــة  يــفــتــقــد و ن نــهــا
ئــيـــــا
  لــلــكــهــر بــا ء  و ا لــمــا ء  و ا لــمــر احــيــض .ا قــو ل ل  لــك  بــا ن مــشــر و ع ا لــمــســمــكــة مــشــر و ع فــا شــــــــــــــــــــل
و نــحــن كــا بــنــا ء  ا لـــقــل لا فــا ئــد ة لــنــا مــنــه   لــمــا د ا ؟؟؟  ا لـــقــصـــــد يـــر ة    هــذ ه  لــو كــا نــت 
فــيــهـــــــــا  فـا ئــد ة
لــمــا و صــلــتــنــا  ضــف ا لــى ذ ا لــك  جــل ا لــمــســمــكــا ت ا لــتى بــنــيــت فــي جــمــيع ا لــمــو ا نــئ  اغــلــقــت  ا تــمــنــى 
ا تــمــنى ا ن تــصــل هــذ ه ا لــمــعــطــيــا ت ا لــ ســيــي جــمــا ل و يــتــد خــل  لان ا لــمــيــنــا ء هــو ا لــمــتــنــفــس ا لــو حــيــد
لــســكــا ن ا لــمــد يــنــة  ..ا حــذ ر و ا ا لـــــــــمـــيـــنـــاء  فــــــي  خــــطـــــر  .

بــا لــنــســبــة  لـــز بــا لــة بــو مــهــا هــا جــر   و الا ســم ا لــحــقـيــقــي لــمــكــا ن ا لــزبــا لــة  هــو   ا لـعـيـن لـي  ا لـصـفـصـا فــة
لا ن بــو امــهــا جــر تــقــع  فــي ا لــجــهــة ا لــســفــلــى  . ا لــز بــا لــة ر فــضــت مــن طــر ف ا لــبــلــد يــا ت ا لاخــرى  عــلــى 
خــا طــر عــنــد هــم مــيــو رة  ر جــا لــة  مــو ش  كــيــمــا  .......

طــا ولات ا لــســجــا ئــر ا لــمــيـــــــــــــــــــــر  مــا عــنــد و  مــا د خــلــو  فــيــهــا  هــذ ا مــن ا خــتــصــا ص الا مــن .

ر فــض ا لــســكــا ن بــنــا ء مــحــطــة ا لــمــســا فــر يــن فــي ا لــمــلــعــب  ا لــقــد يــم لا ن  الــمــيــر لا يــحــســن ا خــتــيــا ر
ا لــمــكــا ن ا لــمــنــا ســب  و لــهــم ا لــحــق فــي ذ ا لــك  لــمــا ذ ا   لا ن  فــي ز مــن مــضــى  ا را د ت ا لــبــلــد يــة بــبــنــا ء
مــقــر لــهــا  لــكــن فــي الا خــيــر كـا ـنــت ا لـنــتــيــجــة  صــفــــر  ..  اهـــل  مــكــة ا د ر ى بــشــعــا بــهــا
ا مــا بــا لــنــســبــة لــلــكــا ر يــا ر   لــم يــكــن فــي يــو م مــا حــضــيــرة  رســمــيــة لـلــســيــا ر ا ت طــو ل  ا لــســنــة و ســبــب 
ر فــض ا لــمــحــطــة لان  ا لــمــكــا ن غــيــر  لا ئــق تــمــا مــا   لــعــد ة اعــتــبــا رات .

 ا لــجــهــو يــة و الا نــا نــيــة  لــيــســت مــن صــفــا تــنــا و ا ن كـا ـنــت كــذ ا لــك   هــمــا لـــي عــلــمــو ن  فــيــهــا  بــا
لــنــســبــة 
لــلــجــهــو يــة   ر اه  نــحــى  ا لــنــا ئــب ا لــثــا نــي  او حــط  فــي مــكــا نـــو   ا نــســيــــــــــــبـــــــــو    م
. ح  
بــا لــنــســبــة  للا نــا نــيــة شــو ف مــكــتــب ا لــد ر ا ســا ت  ا نــتــا ع  ا لــمــســمــكـــة  و ا نــتـــا ع  د ا ر  ا لــحــر ف 
تــجــد ه نــفــس ا لــشــخــص مــن نــفــس  عــا ئــلــة  ا لــمــيــــــــــر 

ا ن تــد خـــلا تــنــا  لا تــقــلــل مــن شــا ن ا لــمــو قـــع بــل تــز د ه  مــصــدا قــيــة و فــعــا لـــيــة مــن خــلا ل كــشــف و فــضــح
ا و لا ئــك ا لــلــديــن يــتــلا عــبــو ن بــمــصــيــر بــلــد ة بــا كــمــلــهــا   فــي الاخــــيــر  اقــو ل لــك  ...

عــنــد مــا يــتــكــلــم ضــمــيــر نــا فــا ن ا لــمــجــتــمــع هــو ا لــذ ي يــتــكــلــم فــيــنــا  (  خــا صـة بــا لــمــيــر ا نـتـا عــهــم..).خ

  



فاعل خير 23/10/2009 23:55



السلام عليكم
merci momo pour tous ca , j'ai bien aimer lis tous ca en arab  mais c'est pas grave ,je pense on a le meme opinion sur la solution de dévlopé la ville ,est j'ai déja dis ca sur pas mal des
sites....merci encore une fois .salut
  السلام عليكم
 اخى الكريم اردت ان ادكرك ان الجزائر قد طلقت الحزب الواحد
كتبت وجهة نظر عن شيئ قراته او فكرة تبادرت الى دهنى . كيف تسمح لنفسك ان تتقلد منصب القاضى لتحاكمنى .او تعدرنى او تحاسبنى او تسمح لى او تشتكينى....؟؟؟
 اخى هل من هو بعيد عن القل تسقط قليته ؟ و يتبخر انتمائه الى المدينة ؟ ام سكان القل هم فقط ساكنيها ؟
اخى هدا الموقع كل الخبايا و المستور عن القل و ما يحصل فيها ؟ ام انا مخطا ؟
فان اخطات فقد افقدت الموقع شيئا قيما و ان اصبت فحتى لو كنت فى الصين لاحسست بانى فى القل بتصفح هدا الموقع ؟؟؟؟صحيح
تمنيت لو ان كل من يقرا هدا التعليق ان يحكم عقله و يبتعد عن بصض مشاعره و عن حماسته .لان الكيس من تحكم فيها و ليس من انجر ورائها حتى توقعه فى الخطا.
تمنيت لو ان كل من يقرا التعليق يدرج ضمن نطاق فهمه بانها وجهة نظر .فان اختلفت مع ما يعتقده .فانها لا تقتله
 اردت ان اسالك هل انت متيقن بان "المير" كنت له سلطة او قدرة على ايقاف مشروع المسمكة ؟ لا قول كلام من اجل الكلام اخى
اما "بومهجر " فما هيى الا دليل على الجهوية و الانانية و السبوطاج اخى   ليس الا
 اتعرف لمادا رفضت كل البلديات توفير مفرغة جديدة ؟ لانهم متيقنون بانها ستتبع القل و هدا هو سبب الرفض من الجميع
  و هناك امثلة اخرى كمحطة المسافرين مثلا .اريد انشائها  مكان "الملعب القديم" لكن سكان العمارة المواجهة للبحر رفضوا و فعلوا المستحيل لتعطيل المشروع...اليسوا مواطنوا القل ؟ الا يريدون
محطة للمسافرين ؟ هم سكانها و يريدونها لكن ليس على حساب هده المساحة ...اتعرف لمادا ؟ ما هى الا النانية و السابوطاج تم يقال البلدية او المير...
نقلت الى مكان يستغل طوال فترة الصيف "كحضيرة للسيارات" قلنا ربما ستفلح هده المرة...لكن مرة اخرى يظهر السابوطاج من البيئة و مصالحها ..اتسائل اين كانت طوال السنين و " الكاريار" عبارة عن  "حضيرة
للسيارات" ؟ ام اليوم فقط تفطنت لهدا الامر ؟ اليس سابوطاج ؟
الكل اراد ان يجعل من القل "وردة البستان" حاولت البلدية منع "طاولات السجائر" قامت الدنيا و قعدت ؟لمادا الا تريدون مدينة دات وجه مفرح ؟
وهناك الكثير من الامثلة التى تثبت اننا من نحول دون الخطى للامام
    اما عن الاعوان دكرت الاخ حسين " من يدفع لهم؟"  لمادا لم تتمعن فى " من يعينهم ؟" و" تحت اي صفة" لو تمعنت فى هدا لادركت انها ليست مغالطة و اتضح لك انى دكرت بانها ليست الجهة
المخولة بهدا القرار كما انى لم ادكر المير ابدا فى هده النقطة ...لا علينا
  اما المحاسن التى اولتها كما يحلوا لك اقول لك اخى بان اجمل عمل قام به هدا المبير هو انه وضح و اثبت لنا بان المشكلة هى فينا كسكان فالحقد يعمى البصائر و يغشى العقول اخى العزيز فالجهوية و
الانانيةو صفات اخرى غلبت على السكان مند نصف قرن...عندما نتخطى مشاكلنا النفسية نتمكن من التقدم نحو تحسين المدينة و الاحياء و و و و
  لا تنظر الى كلامى هدا نظرة المتنمر او العابث .لكن تمعنه و غص فى خبايا و حكايات القل القديمة و ستتضح لك الصورة.
 اما عما قلت مغالطة خطيرة و استنكرتها علي و انت الدى بدا يحدثنى بالقانون اقول لك انك دافعت بحماستك فاغرقت نفسك و هدا ما كنت اقصده فيما سبق دكره.
الاولى انك قللت من مكانة الموقع و مجهوداته كونك كلمتنى كمن لا يسكن المدينة .لكن لم تتنبه انى اكتب على الموقع الدى يضع المدينة امام اعيننا
و الثانية انك فندت اقولى و قلت انى ارتكبت مغالطة خطيرة ...و القدف..اردت ان اقول لك فقط بانك سجنت نفسك بكلمة"اسباب الخراب هو السيد س و ع " علما انك لم تدكر اسما لكن انت تطالب بدكر الاسماء ..فان من
اتهم بالخراب سيسجن و ان لم توثق ضده التهمة سجن من اتهمه ...
  لا اقول هدا خوفا او شيئ من هدا القبيل ة.لكن فقط لاوضح لك الصورة و اقل لك بانها ليست مغالطة اخى العزيز .
  لا اعرف من يجب ان "يفيق " و ينووووططططط انا ام انت
  مع كل احترامى السلام   "



















































hocine 23/10/2009 21:01


أخي فاعل الخير، إن تدخلك يحوي عدة مغالطات، فإن كانت عن غير قصد أو عن جهل فأنت معدور، و إن كانت عكس ذلك فهذا يعني بالضرورة أنك غير موجود بالقل و لا تعرف خبايا ما يجري فيها. أول تلك المغالطات، يتعلق
بكلامك عن المسمكة بالميناء، فقولك بأنه لا دخل للمير فيها إطلاقا غير صحيح تماما، فالعارف بقانون تسيير البلديات لا يقول هذا الكلام! لأن تراب البلدية و مواردها لا يمكن لأي أحد مهما كانت صفته، أن
يستغلها دون إستشارة و موافقة رئيس البلدية كقاضي أول و منتخب شرعيا. و لتدليل ما أقول، سأتحفك بمثال حي من الواقع، ألا و هو مزبلة بومهاجر التي لم يستطع أي مسؤول من السلطات العليا بما فيها الوزارات،
تحويلها إلى تراب بلديات مجاورة كالشرايع و كركرة، بالرغم من تدخل سلطات عليا بالعاصمة، و هذا منذ حوالي 30 سنة من المحاولات الفاشلة. أتعلم لماذا؟ لأن رؤساء تلك البلديات المجاورة رفظوا ذلك جملة و
تفصيلا، و لم يستطع أحد مهما كانت صفته و سلطته أن يجعل من تراب تلك البلديات مزبلة! فما بالك ببناء قربي بالميناء (هذا ما تكسب القل) المغالطة الثانية التي إرتكبتها، هي قولك أن تشغيل الشباب البطال
بمصلحة الحالة المدنية يتطلب مجهودات كبيرة من طرف المير و ميزانية ظخمة لا تستطيع البلدية تسديدها (من يدفع لهم؟)، فهذا غير صحيح تماما و لعلمك فإن تشغيل الشباب البطال يدخل في إطار الشبكة الإجتماعية و
مديرية التشغيل هي من يدفع رواتبهم و تأمينهم مثلما حدث بالنسبة لكاتبتي المير اللتين تعتبران كديكور بلا فائدة، و للإطلاع على هذا، يمكنك زيارة البلديات المجاورة التي تعج بالموظفين و ليس بالطوابير!!
المغالطة الثالثة، هي قولك بأن أصحاب الموقع يتطرقون دائما إلى مساوئ المير و مجلسه ذون ذكر المحاسن، فأي محاسن يا أخي، أم أنك في حلم، لبلاد راي ضاعت، و أتحداك أن تذكر لنا شيء جميل واحد قام به المير
الحالي؟ المغالطة الرابعة و الخطيرة، تتعلق بقولك أن أصحاب الموقع يتعرضون إلى المير كشخص مع التجريح و القدف و كذلك ذكر أسماء الأشخاص. أعلمك أخي أن هؤلاء أشخاص عموميون و يجب ذكر أسمائهم ليفهم القارئ
حقيقة الأحداث، أما عن القدف، فأنا شخصيا منذ إكتشافي لموقع القليين المبارك، لم ألمس هذا بتاتا. و هنا أسألك أخي الفاظل: يوم الترشح للإنتخابات جاء ميرنا و حاشيته و قدموا أسمائهم كاملة غير منقوصة و
بالخط العريض في كل الشوارع و الأزقة، ليسميهم المواطنون فيما بعد بأسمائهم، و هذا ما فعله بالضبط أصحاب الموقع، فكيف لهم أن يقولوا أن أسباب الخراب هو السيد س و ع . فإنتظار ردك عن ذكر محاسن المجلس
البلدي و المير الحاليين، فأنا شغوف لتعلم ثقافة الموالات و لغة الخشب، أفطن يا فاعل الخير أفطن، نوووووووووووط إحتراماتي


gouvernée désespérée 23/10/2009 12:59


Merci momo, tu as dit vrai, et je te félicite pour ce cours sur la gouvernance et les méthodes d'approches économiques.
Evidemment que l'une des principale cause du mal qui ronge nos ville, plus particulièrement, collo, c'est la mauvaise gestion, l'absence d'une stratégie réflichie et planifiée à l'échelle locale.
cela est essentiellement justifié par l'incompétence évidente et constatée de nos gouvernants qui s'implique dans la vie politiques pour leur gloire et leur image personnel, mais aussi, finir leur
carrière en beauté étalés sur les terrasses des ccafés.
En même temps, les citoyens subissent les plus pires des tortures dans leur vie de tt les jours, en l'absence quasi-totale d'un interlocuteur fiable et capable de faire face à leurs précoccupations
et leur problèmes.
Par ailleurs, il ne faut pas oublier que Collo a toujours était marginalisée par ses représentants à haut niveau, ce qui a fait en sort que les projets tracés et proposés par la base (collectivités
locales), est un illusion, à cause de leur incapacité de se réunir, de discuter et de se mettre d'accord sur un projet commun.
Dans l'attente de voir une bonne gouvernance qui regnera un jour dans nos villes, surtout à collo, on dois se mobliser et dire ce que nous pensons, car on peut, même dans notre petit coin, apporter
quelques choses.