Le maire de Collo rate sa sortie de son trou à l'occasion de la journée de la femme

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر


 المرأة القلية  في ضيافة الشيخة شولوس .

و جــو يحكي للمرأة بلغة هوميريوس

 


بدون نظرات

clip image001

 

clip image002 

 

تعود الحكاية متجددة عن الثامن من مارس و بين مؤيد ومعارض للفكرة نقاش عقيم و لكن الظاهرة عالمية و نضال المرأة الجزائرية لا ينفصل على نضالات المرأة في المشرق أو المغرب من هدا العالم....

 و لكن عندنا و بصورة مصغرة نسعى إلى التقليد وتسجيل الحضور في المناسبة و بأي طريقة و بأي ثمن و بأي فكرة فالموضوع لا يهم ..

خاصة عندما يكون الأمر يتعلق بالمرأة ، فكل واحد و خاصة من المـسهوووول

 يحاول أن يجلس بجانبها ويتقرب منها لأنها مؤثرة، تـتأثر و تؤثـر خاصة في تفعيل

 العمل الإنتخابي.......

...... هنا في القل الأمبرطور تفطن لحكاية النسوة التي أنطلقت قبل أسابيع عن قضية السكن الإجتماعي وبادر بجمع بعض الوجوه النسوية من عاملات في الأمبرطورية  معدرة في بلدية جمهورية  وتحدت مطولا بلغة راقية ،بلغة الصالونات ... و كأن المرأة الحاضرة معه جائت من بلجيكة ..... 

لقد نسى المير أن بالأمس القريب تعامل مع المرأة القلية وكأنها ديكور

 وظفها لأنها قصدته كأب مسؤول يحميها و ينصفها ثم يوجهها...

فرمى ببعضهن و وظف أخريات بمستوى إبتدائي في ديوان الرئيس الذي أبتدعته بلدية القل على غرار بلديات الولاية ....

هنا في القل للمير 03 سكرتورات و الأمين العام للبلدية يتفرج عن الواردات و الصادرات ..

أمور الأمبرطور عجيبة ....فتبقى مسجلة عندا بنات و نساء المدينة بحبروردي ممزوج بالأسود ... وربما تبحتون عن معنى الألوان قلا تجتهدوا سأشرح ...

الوردي : تفاؤل سكان القل بوصول مير متعلم ومن عائلة محترمة محسوبة على القل

الأسود: تشاؤم السكان بواقع الميرالذي تحول إلى أمبرطورلا يرد السلام حتى على الأهل 

هذه حقيقة جعلت الناس تتجنبه اليوم حتى لا تصطدم معه ... و ربما جمعية قبس فضلت الجلوس مع النساء في سينما شولوس و تجنبت دعوته حتى لا يفاجئها بخطاب مفرنس

أوتجنبا للإصطدام السياسي لأنها ستمثل المرأة القلية في مؤثمر الأفلان نهاية شهر مارس 2010 حتى وإن كانت محسوبة على حزب الأرندي..

المهم فالقل هي مدينة الأخطاء السبعة بل قل العجائب السبعة...

 

ملاحظة : جو يكرم المرأة البنت و يدير ظهره للمرأة الأم .

 

 

 

Commenter cet article

ana-houa 12/03/2010 16:06



L'intuition est souvent supérieure à la raison.


 


Elle fait deviner à des femmes raisonnant mal


 


Des choses incomprises d'hommes raisonnant très bien.


 



souad 12/03/2010 08:44



المرأة القلية أخدت نصيبها من التكريم المتحضر


بالمركب الرياضي


 إخواني الأعزاء, كلمة حق وعرفان وجب عليكم أيها المسولين أن تعترفوا بالزخم الثقافي الذي
كان يوم الثلاثاء 9 مارس.  أين أحست المرأة القلية بقيمتها كآم وكحرفية و كحلاقة كطباخة ,كفتاة مثقفة رغم البطالة التقنية ,كشاعرة كا ..كا ... كل شيىء موجود والسلطات دوي الطقم
السوداء غائبة سؤال طرحته بعض الأخوات  لمدير المؤسسة فكان رده, بأنه كرم المرأة بطريقته, جزاء ولا شكورا, ليرد الشهرة لان راء في هذا الاحتفال المرأة في أمه .زوجنه أخته وأبنته فكل
النساء القلية ممثلة بأسرته وما لا يرضاه لهن لا يرضاه لكن ,قمة  فلن يرضى أي واحد منا أن تكرم أمه أو أخته وسط رقصات ماجنة  بطريقة الدسكو والاختلاط المخل بالحياء
...و...و على العكس ما كان بالمركب الرياضي, لا تحس بأنه هناك معرض أو احتفال  مزعج فرغم البرد وسوء الأحوال الجوية فالنسوة لم يفوتنا  فرصة الحضور رغم صدمتهن
للاحتفال المقام بقاعة شولوس ,لحب الاضطلاع طبعا ,لكن نهن انبهرنا بحسن التنظيم  وروعة الاستقبال  الكل جالس حتى الأطفال الصغار كان  لهم نصيبهم
من الاحترام  ,نساء طاعنات بالسن أساتذة شابات جميلات محترمات .......
أقمنا عروض الأزياء والحلاقة أمهات عزيزات شاركنا بالغاز أو حاجيات زمان شاعرات
يافعات.القلم النسوي المميزة سكينة بالعابد مجموعة كتاكيتها الصغار .. تلك الموسيقى الهادئة والمتحضرة......إلا تستحق سادتي الكرام أن يدونها التاريخ  فليس معنى أن مدير هذه الموئسة
ورفيق دربه الشاب النشيط أناس لا تريد الظهور وتحبذ العمل بالخاء  أن نترك تكريمكم لكل نساء القل يذهب سدى فنحن ونيابة عن كل نساء القل من أساتذة وعاملات حلاقا ت حرفيات
طبخات  مثقفات أمهاتنا  بناتنا.نقول لكما بارك الله ببلاد بيه أمثالكم  والعبرة لكم أيها المسئول الأول عن هذا المدينة والذي له كل الصلاحيات كمنصب
مسئول وكرجل يزعم أن ثقافته متفرنسة  فالمثقف الحقيقي من يكون نبيل homme généreux
invente des raisons de donner   ولا يحبذ الظهور فقط لمجرد انه
مسئول,  ففريق المركب الرياض برهن انه في قمة التحضر والرقي دون أن يلبسوا البدل السوداء ويمتطوا موكب السيارات ويلبس ذاك الرجل الطفل الندير  مناصر القل المحبوب طقم
اسود ونضرات سود أمام باب القاعة ينتظر الموكب الرئاسي  فهدا الرجل الطفل عون امن في مدينة الأطفال  وليس بحفل قيم, تكرم فيه اعز الأمهات والأخوات ... اعذروا
صراحتي  فما هي إلا حقيقة شاركني فيها جميع الحاضرات والأيام بيننا ولنرى بالمنسبات القادمة ماذا تستقدموا للفرد القلي من تكريمات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟