Le maire de Colle fera-t-il ses adieux aux colliotes?

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

 

بدون نظرات

clip image001

كرونولوجيا اجتماعية العدد رقم 01

يبكيوا مع الديب و يأكلون مع الراعي

  Sans-titre.jpg

انتهت عهدة نوفمبر 2007 ـ نوفمبر 2012 ، و ما تبقى منها إلا دكريات سوداء بالنسبة لأعضاء المجلس البلدي الشعبي ــ القل ــ من مختلف التشكيلات السياسية منها :                              من مارس في الميدان ــ جماعة  جو المحسوبة على الأرسيدي                                   من مارس في الكواليس ــ جماعة بودليوة المحسوبة على الأفلان                             من مارس بنفاق كبيرــ جماعة سبيترو المحسوبة على الأرنديمن مارس بلا حضور ــ جماعة الطبيب المحسوبة على حــــمس

الكل من الجماعة كان يصوت مع الأمبرطور جو في القاعة و عندما يخرج إلى الشارع يتظاهر بالمعارض السياسي لأفكار رئيسه حتى يستعطف من أنتخب عليه ،                 و التظاهر أمام الناس في حالة ضعف و عدم القدرة على حل مشاكلهم بحجة أن جمال غميرد عبارة عن كبش و رأس خشين و يستعمل أسلوب التغنان ...                          و هدا لا يساوي إلا شئ واحد عندا المواطن البسيط                                                          أي أن في المجلس لا يوجد رجل واحد يواجه الامبرطور         الذي يحسن لغة مولييار و يتقن فن التحاور مع المسؤولين في المديريات و مع الوالي  كما يتمتع الأمبرطور جو بحصانة من نوع خاص يوفرها محيطه المشكل                  من العنصر النسوي .                                                                                         هده العوامل جعلت من جو سيد في بلدية حطم كل القيم التي كانت تتمتع بها مند الاستقلال و كل التقاليد الإدارية بما فيها القانونية                                               و الدليل أن الرئيس جو عفوا صاحب الأمبرطورية شكل حاشية خاصة به في الطابق العلوي من مجموعة من السكريتيرات و خصص لهم مكتب النواب مستغني عن خدمات الأمانة العامة كما حول نوابه إلى قفصين من الألمينيوم تم تركيبهم بمدخل البلدية حتى يأكلهم الشعب كما يقول و لكن الحمد الله أن أخاميوس و موح الكومبليكسي انتهت عهدتهم و هم سالمين غانمين ....و كل الأعضاء أكلوا بشراسة إلا من لم يريد  ؟؟

ملاحظة : جو يترشح من جديد ...من كان مسؤول في هده العهدة ؟؟؟  

Publié dans Actualité الحدث

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article