Le 19 mars à Collo: notre histoire en ligne de mire ?

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

ذكرى 19مارس1962  حتى لا يسدل  الستار على ذاكرة
من طرف معاكم


 في الحقيقة يستحق هدا اليوم كل  التكريم والتمجيد باعتباره يوم النصر اليوم الدي انتصر فيه الشعب الجزائري وثورته على النضام الكولونيالي المدعوم من  القوى الغربية الحليفة له او بما يسمى حلف شمال الاطلسي واءلته العسكرية الاكثر حداثة في العالم  هدا اليوم العضيم في التاريخ الوطني المعاصر جرى اهماله على مدى السنتان الماضيتان  واصبحنا بالكاد نشير ءاليه على انه يوم  وطني و.......كفى .وهدا ماجاء   في الد عوات  التي ارسلت من طرف دائرة القل  حسب البرنامج التالي 
               
لجنة الحفلات الوطنية لدائرة القل   ×
 الساعة 8.30 :  تجمع المدعوين امام مقر البلدية
            
×  الساعة 9.00 زيارة مقبرة الشهداء
       
 
انتهى البرنامج .
 فالمتمعن في هدا البرنامج  يكاد ان يقول باءن هده المدينة كانت عاقر اثناء الحركة الوطنية والثورة التحريرية وكاءنها لن تنجب  الشهيد قويسم عبد الحق والبطل سي الحسين بوهجة   والكاتب العام للحكومة المؤقتة المجاهد الدكتور لمين خان. كما يتساءل البعض عن اختفاء معرض الصور الدي ان يعرض في الاعياد الوطنية سابقا  هدا الارث التاريخي مثل الصور والوثائق التاريخية المرمية هنا وهناك (مقر المجاهدين وقسمة الافلان ) ورغم ان من عايش الثورة التحريرية من المناضلين في الحركة الوطنية مثل المجاهد بلقاسم دريدي والمحكوم عليه بالاعدام عبد الحفيض يونس  والمناضل الحسين بوالباكور واخرون قادرون ان نبدع منهم برنامج ثري  وهم قادرون ان يقدموا مداخلات باللغة العربية والفرنسية  في ايراز وتوصيل رسالة نوفمبر للجيل الجديد  لو اتحت الفرص  من طرف بلدية ودائرة القل وهدا حق و واجب  لمدينة كالقل وما ادراك مالقل والسؤال المطروح ,  من الدي فرط في احياء هدا اليوم ؟ ثم كيف حدث وسمحنا ان يختصر  هدا اليوم  في بعض الدعوات الخاوية  ولافتة  تشوبها اءخطاء املائية واخيرا من الدي تجرء على يوم انتصار الجزائر ليركن دكراه  في زاوية النسيان  في مدينة القل بعدما احتفلت به  بلدية الحروش  وعزابة  ودوائر اخرى .؟ ؟  وللحديث بقية
   

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article