Ami Hmida.... Ce n'est pas fini !!!!!!!!!!!!!!!

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

حكاية حميدة الرشام

                 الجزء الثاني / الحلقة الثانية

                 صراع حميدة الكونطابل مع المجاهدين وسياسة فرق تحكم

 


هي حقيقة الرجل الذي يواصل أكل الخبز الاسود بكل فخر واعتزاز على حساب الدماء الطاهرة لمليون ونصف المليون من الشهداء والمجاهدين الأحياء منهم والأموات الذين يعلم الجميع بالقل ومصيفه الشاسع من هو الرجل الذي باع لبلاد على خاطر فرانسا وريحة فرنسا التي يرفض الآن أن ينبش في ماضيه الثوري، حقيقة لقد وصلتنا انتقادات وسمعنا في الراديو طروطوار  على أننا استهدفنا الغول الذي و يا للأسف لو يتجرأ عدد من المجاهدين القدامى لوضعوا نقطة النهاية لعمهم حميدة الذي نقسم بأنه لا ينام الليل مثله مثل أبائنا المجاهدين الذين سمعوا بما كشفناها ويعيشون لحظة بلحظة من سياسة عمي حميدة لأننا نبشنا في الصميم التاريخي و أيقضنا  الخجل الذي يفضلون  السكوت و كأنهم سيعيشون الملايين من السنين .

المهم اليوم سنحكي على حميدة الرجل الذي نصب نفسه مجاهد وانخرط في صفوف جبهة التحرير مباشرة بعد عودته من فرنسا وبدعم من القوى الفاعلة في الافلان وقتها تحت قيادة بلعشية شفاه الله الذي زاره مند أيام في بيته.

عمي حميدة الذي يتمنى أن يموت عمي بلعشية حتى لا يتكلم الحقيقة التاريخية ضده و بالتالي يصحح مسار التاريخ الثوري بالقل.

حميدة في سنة 1963 وعلى اعتباره يعلم جيدا الحساب لانه كان كونطابل بارع سارع الى الدخول في الحزب وتمكن من الحصول على العضوية برغم من المعارضة المشهودة لعدد من اهم رموز الثورة يتقدمهم سي الحوسين بوهجة وعدد من القيادات التاريخية كالعيلاوي رحمة الله عليه الذين طالبوا بإلغاء عضويته لكن عمي حميدة دفع المستحيل من اجل العضوية التي قادته للجلوس على كرسي البلدية ويعود به الحنين الى قبعة ديغول الذي قال بانه ترك الخليفة له في دشرة القل وان فرنسا لم تغادر

عمي حميد من خلال التواجد الدائم في قسمة الافلان تمكن من تكوين الرعب وسط النفوس الضعيفة وقتها للاخوة المجاهدين وبتواطؤ من عدد من المجاهدين الذين ينتمون إلى عرشه منهم سي الدريدي وعدد من المجاهدين الدين التحقوا بالرفيق الأعلى لا نريد ذكرهم في مثل هدا المقام .

سي حميدة كان يريد اهانة المجاهدين وشعب القل من خلال وضعه للبلدية نصب عينيه وساعده فيها عدد من الحركى المعروفين في القل ومن بني عشيرته الذين يعرفهم العام والخاص قبل ان يدخل في تقديم الإغراءات  لعدد من المجاهدين الذين تمكن من شراء دممهم بمنحهم الاراضي الفلاحية الخصبة والمساكن التي تركها الكولون في وسط المدينة وان كان يريد تزين صورته في المشهد السياسي القلي لأنه  ظل الحركي في نظر عدد من المجاهدين الذين أهانهم حميدة عندما سارع الى توظيف عدد من نساء ارامل الشهداء كمنظفات في البلدية وتحرش بعدد من ابنائهم وسارع الى الانتقام من عدد من المجاهدين الذين قالوا لا لسي حميدة الحركي .

 

لنا حديث في الحلقة القادمة عن اتفاق المحافظة وتصريحات حميدة الحركي.

 

                                                      حقق فيها الدلفين

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

Anti-Soli 22/05/2010 09:08



Bonjour à vous.


Je viens souvent sur ce blog, et je n'ai pas de commentaire! tout était dit, tout est dit!


Mais je vous demande une chose! pourquoi vous ne surveillez pas les commentaires comme ils font les amis de Solibachir! vous n'avez qu'à activer (sur l'adminitsration de  votre blog)
l'option de filtrage des commentaire, c'est à dire que vous devez valider les messages avant leur publication !


Bon courage les gars,  vous faites un excellent boulot.


 


Amicalement.


 


Fidèle lecteur.



أبو صهيب البدوي 20/05/2010 18:18



MERCI  MR LE KING ....J'ESPERE BIEN QUE NOS CHERES AMIS CESSENT  LE FEU DE CETTE GUERRE .....RABBI YAHDINA..



le king 20/05/2010 15:11



salut mr abou soheibe tu merite tous notre respect 


pas comme camion baché



أبو صهيب البدوي 20/05/2010 00:20



ANA  YA  SOLIBACHI  NSAHTEK الدين   النصيــــحة ...; MA  ANDI MA DAKHALNI  OUI  KAYNA  ...MAIS RAK TKARAH NAS FIK HADA  MA  KAN ...



أبو صهيب البدوي 20/05/2010 00:04







من     منا لم يسمع بقصص النميمة والفتنة ونقل الكلام وما أدت إليه من
مشاكل ومآسي   


من منا من لم يسمع ببيوت
خربت وصداقات تهدمت وشجارات
انتهت بجرحى وقتلى


من جراء نقل الكلام عن
طريق بعض الأشخاص المقربين من
الطرفين !!


كلنا دون استثناء سمعنا
بها وكلنا لعن الفتنة ولعن
ناقلها ومثيرها



ماذا يستفيد هؤلاء من هذا
الشيء وما هي دوافعهم
؟؟؟؟

البعض منهم أصبح خبيرا في
الموضوع فهو يرسم الخطط و يضع
التكتيكات لجر شخص للتكلم عن صديقه ومن ثم ينقلهاإلى
الشخص الآخر ..او يقوم بنقل كلام على لسان احد
لم يتفوه به .الذي يرد بكلام قاسي على الجمل التي نقلت
لهو التي تكون مجتزئة ومحرفة على الأغلب لينقلها للشخص
الأول

تثير الدهشة وقاحة البعض
وأساليبه في إثارة الفتن ولم أجد مصطلحا وافيا لأصف به هؤلاء
فما يجمعه من مرض نفسي وحقد وأساليب غدر وخيانة وكذب لا يمكن ان تجمعها كلمة واحدة