أب المجاهدين بناحية القل يرحل عنا

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

 

نـظـرات على المدينة

clip image001  النظرة الأخيرة ... وداعا نـهرو

 


 

 clip image002-copie-29

رحل عنا المجاهد محمد الصغير بلعشية عن عمر يقارب 96 عام .

 بعد مرض عضال أقعده الفراش و ألزمه السكون إلى بيته الكائن بنهج الثورة بالقل ....

محمد الصغير بلعشية من مواليد 30 جانفي 1915 بمشتة احبايش ـ اولاد عطية ـ

 تعاطى السياسة صغيرا و أنخرط في نجم شمال إفريقيا و هو لا يتجاوز 19 سنة ...

إنطلاقا من مقهى عبدو سابقا ...

الشاب بلعشية كان متشبعا بروح المبادرة السياسية و لهدا لم يجد صعوبة في الإنخراط باكرا في العمل السياسي تحت إشراف المكتب القيادي للقل و المتكون من الصولي بشير رويبح الطاهر ـ لعلع الشريف و درويش صاليح  (رحمة الله عليهم)

مع ظهور حزب الشعب الجزائر عام 1938 بلعشية محمد الصغير يكلف بخلق خلايا على مستوى أقليم أولاد عطية و الذي يضم  الجزية  و الزيابرة .

15 نوفمبر 1954 بلعشية يكلف من طرف المجلس القيادي بإحصاء الأسلحة بصفته المسؤول الأول عن نشر الوعي الثوري بمنطقة القل ...

و يتدرج في المسؤوليات خاصة في جانبها السياسي من عضو بالقسم الأول للناحية سنة 1956 إلى مسؤول عن الناحية الاولى سنة 1960 ...

عندا الإستقلال اشرف المجاهد على تسيير شؤون بلدية القل إلى غاية تنظيم الإنتخابات المحلية الأولى للجزائر المستقلة ...بالإضافة إلى عهدة برلمانية ....

الحاج بلعشية محمد الصغير انسحب من الدوائر السياسية تاركا المجال للأخرين بداية من منتصف السبعينات...

و في التسعينات سألناه عن الأزمة التي أصابت الجزائر فرد علينا بإبتسامة خفيفة

قائلا : ستنتهي بدون ظالم و بدون مظلوم .

يومها لم افهم معنى الرجل المحنك سياسيا .... و عندما ظهر مشروع الوئام مع الرئيس اليمين زروال ثم المصالحة مع الرئيس بوتفليقة عرفت قيمة الرجل السياسية و عرفت لماذا لقب بإسم نيهرو....

عمي محمد بلعشية لم يختار يوم رحيله المصادف لـ 20 أوت 2010

فالتاريخ هو الذي أختاره ليبقى عالقا راسخا في الأدهان ....

وداعا عمي محمد وداعا نهروا .... ربي يرحمك برحمتة الواسعة .

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

EL HAKIKA 12/10/2010 15:34



COMME QUOI DANS CETTE VIE TOUT FINIT PAR S'ETEINDRE , ALLAH YARHAM TOUS LES MORTS MAIS BON IL NE FAUT PAS  OUBLIER LES MASSACRES QUE MR BELACHIA AVAIT FAIT POUR LAISSER UNE TELLE VILLE DANS
LA MERDE .



قلية احرار 23/08/2010 19:03



السلام عليكم و صح فطوركم وتعا زينا القلبية لا هل البطل المجاهد سى محمد الشجاع نحن جماعة من ابناء القل و محبيها والعساسين عتيها من مكر الخبثاء  كما كان سى محمد يحميها من الا ستعما
ر    ندعوا الله ان يتغمد الفقيد برحمته و يلهم دويه الصبر و السلوان ان لله وان اليه راجعون   يحيا قل الشهداء و المجادين  و يسقط قل الحركى و الخبثا و المنتخبين



BELLACHIA SOHEIB 23/08/2010 18:17



ELLAH YARAHMEK GRAND PERE TU SERAS TJR VIVANT DANS NOS COEUR



قلية 23/08/2010 12:06



ربي يرحموا ويوسع اعليه



abderrezak 23/08/2010 11:54



Cher ami,
Mohamed BELLACHIA



Je vient de prendre connaissance du décès de, oncle Mohamed.



Je partage
votre douleur mais les mots me manquent pour



l’exprimer



Pleinement. Pour vous,



Croyez cependant à nos respectueux sentiments et à nos


 


condoléances émues en





 





 


 



Attendant de vous revoir.