Collo, l'été et la sécurité des personnes et des biens: il faut agir ensemble

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

تفاصيل الإعتداء بالسلاح الأبيض على الشاب تعباني بالقل
هل سكان القل أصبحوا مهددين في أمنهم و في مدينتهم؟


Un jeune colliote de 17 ans (Taabani, fils du chirurgien dentiste) a été aggressé à l'arme blanche cette semaine à Collo, à 02h du matin par un voyou. Le jeune a été transporté à l'hopital de Collo par un automobiliste qui l'a croisé se baigner dans son sang.
Son état s'est amélioré et il va bien hamdoulilah, mais il a échappé à une mort certaine, car le coup du criminel a failli atteindre son coeur.
Une enquête a été ouverte et la police judiciaire est à pied d'oeuvre pour arrêter la criminel et le traduire devant la justice.

Et pardon pour nos amis francophones, car on aurait dû résumer ou traduire l'information plutôt!!!!!!!

بعد الإعتداء بالسلاح الأبيض من طرف شخص مجهول على إبن جراح الأسنان الدكتور تعباني، كل سكان القل هم تحت الصدمة و التساؤل و الحيرة لأن هذا النوع من الإجرام لا تعرفه مدينة القل في السنوات الماضية، لكن منذ سنتين شاهدنا إرتفاع محسوس لضاهرة الإعتداء على الأشخاص و الممتلكات (السرقة الموصوفة و الإعتداء مع سبق الإصرار و الترصد).
 لا نستطيع الحكم على ما حدث لأن التحقيق جاري, لكن يحق لنا التساؤل: هل أمن الأشخاص و الممتلكات أصبحا مهددين في مدينة القل بعد أن كانت معروفة بهدوئها و طيبة سكانها؟ هل شردمة المجرمين الذين إعتدوا على الشاب تعباني هم من أبناء القل ؟ و هل غياب الرقابة سيجعل من هذه المدينة الهادئة وكر للمجرمين؟ لتفاصيل أكثر نعود إلى وقائع الإعتداء الإجرامي لسفاحين إمتهنوا السرقة و السطو على أملاك الغير.

الحادثة الشنيعة, كما يعلم كل سكان القل, وقعت هذا الأسبوع حيث قضى الشاب تعباني ذو 17سنة السهرة في عرس شرفي بنزل بوقارون، و بعد نهاية العرس سلك الطريق رفقة أيوب رفيقه نحو البيت. عند بلوغهم ملتقى الطرق أو مثلث الموت رقم 2 صادفهم شاب و قام على الفور بالطلب من الشاب تعباني هاتفه  النقال و نقود جيبه و هذا تحت التهديد بالسلاح الأبيض، فما عليه إلا الرضوخ و منحه كل ما يحمل، فلم يكتف بهذا و وجه له طعنات على مستوى الصدر و فر هارب تارك الضحية يسبح في دمه بدون رحمة.
 
لما رأى أن الدم يسيل بغزارة تمالك نفسه و تشجع و جرى نحو نقطة الدوران بالطريق الموجود تحت حي بولخصايم، تاركا وراءه بقع من الدم الذي سال بغزارة، و هذا لم يمنعه من مواصلة السير آملا أن يلتقي شخص أو سيارة. وصل بكل شجاعة إلى النقطة السالف دكرها و هنا صادفه بلعشية بسيارته الذي توقف على الفورو قام بنقله إلى مستشفى القل، كل هذا حدث بين الساعة الثانية و الثالثة صباحا.
حالته مستقرة و لا تستدعي القلق لأن الطعنة لم تصل إلى القلب بعدة ملمترات و ستر الله و الحمد لله.
هذه الحادثة وضعت مصالح الأمن و الشرطة القضائية في حالة إستنفار و التحقيق جاري على قدم و ساق من أجل إيقاف السفاحين و محاكمتهم علنا، لأن من طعن الشاب البريء و الشجاع تعباني فعلها من أجل قتله ستره الله لا من أجل أن يعيش، و لحسن الحظ أن حالته الصحيه لحد الساعة تبشر بالخير.
حسب معلوماتنا، فإن التحقيق مركز على أشخاص معروفين بالإعتداء على الأشخاص و الممتلكات و أشخاص آخرين ليسوا من القل و لكن عابرين فقط.
نترك التحقيق لمصالح الأمن و ما على المواطنين إلا التجاوب معهم و تزويدهم بالمعلومات التي يطلبونها و العدالة هي من تعاقب و تطبق القانون و لنا كل الثقة فيها ورد الإعتبار لشاب معروف كوالده بطيبته و حسن تربيته و سلوكه.
نتمنى أن تستيقض السلطات من نومها، لأنه إن كان سكان القل مهددين في أمنهم، فإنه يصعب الخروج في ساعة متأخرة من الليل حتى لشراء علبة دواء أو عيادة مريض أو زيارة أهل مع العائلة.



مكان وقوع الإعتداء الشنيع، و الذي ما هو إلا محاولة قتل

هذه بقع الدم و خطى الضحية الذي صارع الإصابة بكل شجاعة

إنطلاقا من هنا، صارع الضحية بكل شجاعة حتى وصوله نقطة الدوران تاركا وراءه بقع من الدم
فإذا كان بودكم كتابة رسالة قصيرة أو تعليق تضامنا مع الضحية و عائلته، فالمساحة لكم و إليكم فلا تترددوا

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

farid 12/08/2009 17:53

عودة ميمونة و صحة و عافية أخي تعباني، في رون بوان أو في مكان آخر فهذا لا يهم، لكن المجرم أراد بك ذاء وسترك الله

tabani 11/08/2009 19:02

salut  et merci bien pour l article mais il y a un point faux  je suis agréssé au rond point et j éspére que tu va le corrigé et merci une dexiéme fois

colliotte du 33. 12/07/2009 15:06

Pour le premier commentair posé par un ami cOLLIOttes si tu comence a l'insulter de clochard cela ne va rien ré"soudre rho ses la misére qui fait sa aucune strucutre sportive pour les jeunes rien du tout apart des voleur a la maire mais chui d'acord avec toi la personne qui a comis ce geste doit etre jugé é répondre au fait quel a commis agréssion tentative éxtrortion "éxtrortion détention armes blanche NON assistance en perssone en danger tous sa quoi faut vite réagir est stopé ce fléaux d'agrresion é vole en bande organisé + de patrouille le pharse ici  en france c"é Police partout justice nul par mé a collo cé police nul par justice nul part VIVE COLLO VITE REAGISON AVANT QUE LES VOL NE PRENNE DES PROPOSRTION ENROME theria NOTRE BELLE ET RICHE VILLE DE COLLO Salem les FRéres de COLLo.

doudou 01/07/2009 18:33

pour votre information, l'ami de anis ne l'a pas abandonne, au contraire ayoub est retourné sur ses pas pour aider son ami en appelant au secours avec toutes ses forces.la preuve son pantalon est maculé de sang de son ami en rentrant à la maison.

حسام 01/07/2009 10:22

 
اللهم انه عبدك , وبك امله فاجعل الشفاء في جسده , واليقين في قلبه , والنور في بصره, والشكر في صدره , وذكرك بالليل والنهار مابقي على لسانه , وارزقنه منك رزقا غير محظور ولا ممنع . يامسهل الشديد , وياملين الحديد , ويامنجي الوعيد , ويامن هو كل يوم في امر جديد , اخرجنه من حلق المضيق الى اوسع طريق , بك يدفع ما لا يطيق , ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، نتمنى الشفاء العاجل لثعباني وكلنا تضامنا مع عائلته