Collo,les comportements humains,la ville et l'environnement:changeons!

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

القل، التصرفات اللامسؤولة، المدينة و البيئة: نحن المسؤول الأول
كتبها لكم بيئي: أستاذ البيئة و علوم الطبيعة و الحياة بجامعة سيدي عاشور بالقل
 
 


مع إقتراب موسم الصيف، موسم الحر و العطش و الغبار، و الأمراض المتنقلة و بمناسبة إلتحاق "بيئي" كعضو جديد بالفريق، و الذي هو مختص في البيئة و المحيط، سنباشر إبتداء  من اليوم في نشر دروس مدنية و في التوعية من أجل تحسيس بعض المسؤولين الذين تنقصهم بعض الكفائة و المهنية و كذلك بعض المواطنين الذين إمتهنوا تلويث المحيط بنقص وعيهم و غياب تحسيسهم بنظافة محيطهم و مدينتهم. أشخاص تنقصهم روح المسؤولية كرمي القمامة في أي مكان و كما يحلو لهم، رمي القمامة من شرفات العمارات بدون مصاعد، رمي قارورات البلاستيك في كل جهة، حتى أصبح واد سيال مزبلة ثانية بالمدينة. أطفال الجيل الجديد لا يبالون بنظافة المدينة و كأن مدرسة الجمهورية قفدت مهمتها التربوية المنوطة إليها في التربية و التحسيس و التوعية.


و كذلك، هناك مواطنون لا يحترمون موعد مرور شاحنة جمع القمامة، و وضعهم أياها في كل أنواع التغليف و الحاويات كالدلو، و البتية و الشكارة المفتوحة و علب الكرطون. كل هذا يعقد من مهمة أعوان النظافة و يعرقل سير العملية على أحسن وجه وخاصة أن تجهيزهم و شاحنتهم بدائي مما يجعلهم يضطرون إلى تركها أو نصفها بعين المكان أو على الطريق
.

خلال موضوع اليوم سنتطرق إنشاء الله إلى قارورات البلاستيك و كل ماهو من هذا النوع و عواقبه على البيئة و المحيط بمدينة القل.


إن قارورة البلاستيك للمشروبات أو الماء المعدني التي نشتريها تتطلب عدة قرون للتحلل نهائيا في الطبيعة، و إن كانت ليس تحت تأثير الضوء أو الماء (الرطوبة) فإن مدة  تحللها تتضاعف مثلها ككيس البلاستيك الذي فيه نقتني حاجياتنا اليومية
.
 

تركيب قارورة البلاستيك الكميائي:
لصناعة قارورة بلاستيكية كحجم قارورة ماء سيدي دريس الشهير، يتطلب نوعين من المركبات الكميائية أو البوليمار. إن هيكل القارورة مكون من مادة شفافة خفيفة تسمى (بولي إيتيلين تيريفاتالات)
 polyéthylène téréphtalate (PET) 
أما الغطاء كثيف و قوي مكون من  (بولي إيتيلين ذو الكثافة القوية
)

و بهذا تكون صناعة قارورة واحدة عبارة عن عملية مكلف ماليا و طاقويا لأن
:

                                                                                              polyéthylène haute densité (PEHD)

 

قارورة واحدة تعادل 7 بطاقات هاتفية إلكتروية

قارورتين تعادلن صناعة ساعة اليد أو شاش طوله 3 أمتار

  سبع وعشرين قارورة تعادل صناعة معطف شتاء قطبي

            سبعة وستين قارورة تعادل صناعة غطاء فراش شتوي لشخصين   

12 قارورة تعادل صناعة مخدة لشخص

200 قارورة صغيرة لكحول الصيدلة تعادل صناعة حاوية قمامة من النوع الكبير

  أربع مائة وخمسين قارورة غسيل الأواني تعادل صناعة مقعد في مكان عمومي بمكانين.

طن واحد من البلاستيك يسمح بإقتصاد 1،5 طن من البترول، و لعلمكم أن برميل البترول ذو سعة 159 لتر و ذو الوزن 136،4 كلغ و يختلف إختلافا طفيفا حسب الكثافة و المصدر الجغرافي، والذي تحدده الحقبة الجيولوجية و المكونات العضوية النباتية و الحيوانية خلال نفس الحقبة، و التي بدورها تحددها العوامل المناخية و الفيزيائية خلال نفس الحقبة الجيولوجية.


و لعلمكم أن 1،5 طن تعادل 11 برميل من البترول. فبهذا نركز حسابنا على السعر المرجعي الحالي للبترول و المقدر ب 50 دولار في أسواق النفط، فنجد أن طن واحد من البلاستيك الذي ملئنا به شوارع القل و واد سيال و أسل عماراتنا يقدر نقدا ب 550 دولار أي حوالي 5 أو 6 ملاين سنتيم. فهيهات أن تقتصد الجزائر هذه القيمة كل دقيقة، لأن أكياس البلاستيك المرمية كل ساعة في تراب الجزائر يفوق بكثير الطن الواحد
.


و بهذا تفقد الجزائر مدخول معتبر لو نعده بالتدقيق و على حسب وزن أكياس و قارورات البلاستيك المرمية في كل مكان، و الأدهل من هذا هو كمية الطاقة اللازمة لصناعة البلاستيك و تكاليفها نقدا و في القل أحياء تفتقر إلى الطاقة أو الكهرباء

و نضيف إلى هذا كمية الطاقة اللازمة لصناعة هذه الفضلات (أكياس بلاستيك، علب، قارورات بكل أنواعها)، فمثلا صناعة قاروة معدنية أو كانيت صودا أو مشروبات يتطلب 0،9 كيلواط من الطاقة و هي الطاقة اللازمة لتشغيل مصباح كهربائي إقتصادي ذو قوة 15 واط لمدة 60 ساعة أي أكثر من يومين و هي الطاقة اللازممة لتشغيل هذا الحاسوب الذي هو أمامك و كذلك شاشته لمدة ساعتين.

بالإضافة إلى هذا، إن كيس البلاستيك الذي يعطيكم أياه البقال مجانا  طاقة  صناعته كافية لإنارة مصباح 30 واط لمدة ساعتين أو ثلاث.


هذا يقودنا إلى طرح سؤال أو أسئلة و جيهة، ما هي عواقب البلاستيك المرمي في الشارع على صحة المواطن، على البيئة و المحيط؟ للإجابة على هذه الإشكالية ترقبوا الحلقة القادمة بقلم نفس الأستاد "بيئي"

À l’occasion de l’arrivée d’un membre nouveau qui renforce notre équipe pluridisciplinaire, nous sommes contents de vous diffuser une série d’articles sur l’écologie et le cadre de vie dans la ville, y compris la pollution face à laquelle la ville de Collo dans son ensemble est confrontée, d’une part, à cause des comportements humains irresponsables et, d’autre part, à l’absence d’une politiques nationale et régionale planifiée de recyclage des déchets ménagers.


Pour cela, nous allons commencer cette série par le drame des bouteilles et les sacs en plastiques qui envahissent notre ville de Collo.

La composition biochimique des bouteilles en plastique est la suivante :

Pour faire une bouteille en plastique, il faut deux types de polymères. En général, le corps est en plastique transparent léger appelé PET (polyéthylène téréphtalate) et le bouchon, opaque et résistant, est en PEhd (polyéthylène haute densité).

En effet, le plastique PET est d'un usage courant dans l'industrie textile (tee-shirts, pulls en laine polaire...) et le PEhd permet de fabriquer des bacs à fleurs, des tuyaux, des bidons d'huile moteur, des poubelles, des bancs de jardin, etc.


Le saviez-vous chers colliotes que :

- 1 bouteille (PET) = 7 cartes à puces que vous utilisez quotidiennement au téléphone,
- 2 bouteilles (PET) = 1 montre = 1 écharpe en laine,
- 27 bouteilles (PET) = 1 pull d'hiver,
- 67 bouteilles d'eau (PET) = 1 couette pour deux,
- 12 bouteilles de soda (PET) = 1 oreiller,
- 200 flacons de produits d'entretien (PEhd) = 1 poubelle,
- 450 flacons de lessive (PEhd) = 1 banc de 3 places,
- 1 tonne de plastique recyclé permet d'économiser 1 à 1,2 tonne de pétrole.


Le prochain article dans la rubrique écologie de notre blog, sera consacré aux conséquences des bouteilles et les sacs en plastique sur l’environnement et la cadre de vie dans la ville de Collo.

Nous restons éveillés, car Collo et ses environs méritent mieux, beaucoup mieux!!!! 

 


Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

Clovis Simard 13/08/2012 20:41


blog(fermaton.over-blog.com),No-28. - THÉORÈME FLOWER. - COMPORTEMENTS.

sam 17/05/2009 22:19

bonjour monsieur le maire collo est c est une belle et merveille ville mais domage vous pouriez rien faire pour la decharge et la salte ????

collo21 11/05/2009 19:42

شكرا جزيلا  على الرد ممكن تشارك في الموضوع الخاص بمقابلة كرة القدم بين القل وسكيكدة فرايك جد مهم سلام

messaoud el koli 10/05/2009 10:46

والله انى سامحتك من اعماق قلبى فانت اروع منى ياكولو 21 واخلاقك راقية جدا لو كان كل الشباب مثلك رانا بخير الله يكثر من امتالك

collo21 09/05/2009 22:38

السلام عليكم اوكي شكرا على الرد

COLLO21 09/05/2009 13:50

وفيك بركه

collo21 08/05/2009 20:02

سلام عليكم عفوا على الغموض رسالتي بالفرنسية رد على الوجه  الاخر للقل وبالعربية رد على الاخ مسعودتحياتي

l'autre image de Collo الوجه الآخر 09/05/2009 10:45


أي غموض يا كولو 21 قد أدرك معنى ما قلت و فهم قصدك، شكرا على المساهمة و الوفاء و بارك الله فيك و جعلك دائما من نافعا و من أهل البناء


collo21 08/05/2009 16:37

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته اخي العزيز والله انت انسان رائع ولديك شخصية قوية واخلاق راقية ونحن بامس الحاجة لامثالك فلا تقل بانك ثقيل علينا لا بل بالعكس  انا جد فخور لاني اتكلم مع شخص بمثل ثقافتك وخاصة خبرتك ، لكن سؤالي لمادا لايصل الى الكراسي الا اللصوص والراغبون في ملئ الجيوب ؟ لمادا يا اخي الكريم لاتترشح للانتخابات البلدية ؟ فعلى الاقل ستكون نزيهة والله والله والله البلد محتاجة لامثالكم فاين انتم ؟اما فيما يخص تعليقي على شخصك فاعدرني يا اخي لسوء تقديري للامور واصداري لحكم غير مدروساما عن الرئيس فقد شهدت وامام الجميع انا عهدته الثالثة غير نزيهة وهدا يعني اني لا اقف الى جانبه لكن المقصود مما قلته انه يجب علينا ان نعمل وان لانقف مكتوفي الايدي ونسب الرئيس او غيره لانه في الحقيقة لافائدة من دلك اما عن موقعكم هدا فانه دفاع عن الحق بطريقة واعية وشريفة ولست ضد هدا وفقنا الله واياكم واعدرني مجددا فاني لن اغفر لينفسي ولن ارتاح قبل اقرا ردك وان تقول سماح رسالتي وببساطة يجب ان نكون اناس مسؤولين ، لا يجب ان نظل نبكي عن الاطلال فان مضى اليوم ابدا لن يعود اما عن الاصلاح فانه ومن رايي انها فكرة رائعة اعادت السلم والامان للجزائر ولا تقل لي ان الارهاب لايزال في بومرداس او ........فلايجب ان نغطي الشمس بالغربال سلام  

collo21 08/05/2009 16:16

Mon chere frère, je vous remercie beaucoup, mais je n'ai pas peur de contrôle, elle n'a pas payé, je veux parler librement et sans restriction
Comme pour les demi-éduqués est l'un des fondateurs du site ou pas, sa me regarde pa et sa m'interesse pas au contraire, j'aime bien le débat avec
L'hommage à lui et à vous sur mon précédent MADRP

messaoud elkoli 08/05/2009 12:25

   لقد اخطأت في تقدير شخصيتك  فسامحني من فضلك1 سامحني الف مرة ولكنك انت ايضا اخطأت في تقدير شخصيتى فانا عمري 55 سنة وانا على ابواب التقاعد ودرست فى السبعينات بجامعة قسنطينة واترابي  وزملاء الدراسة معظمهم  ولاة ووزراء ورؤساء مؤسسات وانا بقيت زوالى مثلك بسبب قناعاتى ورفضى التام السير فى خندق عكس تلك القناعات لقد عرضوا علي مسؤوليت كثيرة وكبيرة في التمانينات والتسعينات ولكنى رفضتها لانها كلها تسير عكس طريقة نضرتي للتسيير كما انى اعتقلت مرتين عندما كنت شابا بالجامعة مرتين ولو لمدة قصيرة وكدا بسبب لسانى والان راني مرتاح الصمير لاني لم اخالف يوما قناعاتي كما ان احد زملاء الدراسة التقيته مؤخرا وقد اصبح مسؤول كبير فى العاصمة قد قال لي وبالحرف الواحد راك مازلت مطنه نعم ربما عنده حق  فحينما يوصع الرجل المناسب فى المكان المناسب تصبح الجزائر بخير وكل دي حق حقه  فانا لست متعطش للمسؤولية وانالست مريض بالعظمة فانا عبد ضعيف مثلك وزوالي مثلك فلو كنت كدلك لما طلبت منك الصفح ربما الان تفهم سبب انفعالي في الاول ودلك بسبب المي علي الواقع الدي نعيشه اليوم بالرغم من ان بلادنا من اغنى بلدان العالم من حيث الثروات فنحن في تراجع الى الوراء وانت تقول انك اطار جامعي ولست في منصبك الحقيقي فلو كنت في زمن السبعينات و التمانينات لاخدوك معززا مكرما لتعمل في اختصاصك وتجد حتى هدة خيارات  وفي اي منطقة تريد  اما اليوم فانت مقيد في منصب لايناسبك وربما بعد سنوات تجد نفسك قد نسيت كل مادرسته في الجامعة  ولو اعطوك الفرصة لفجرت طاقاتك واستفادت الجزائر منك  وهناك الاف الشباب في نفس وضعيتك في القل لنعود الى صلب الموضوع  فانت لم تعقب على افكاري بل عن شخصيتي  فاريد منك يااخي ان تعطيني تفسيير لما يلي انت تقول راك مانخدمش في المنصب انتاعك وراك زوالي وراك غير راضي على عملك الدي نقوم به والاف الشباب راهم مثلك ورانا كامل محطمين كبار وصغار وهدا كله بسبب انجازات الرئيس التي دكرتها لنا  انضر مادا فعلت الانجازات ومازالت تفعل والخير راه القدام اما قولك باني من اصحاب الموقع غير صحيح ولو كنت اتقن الاعلام الالي لاسست مواقع ومواقع ولكن راني خلاص راني كبرت وزمن العطاء راه راح كما اني احسست بان دمي ربما ثقيل عليكم ياشباب  لاني من الجيل القديم ربما تعدر علي فهمكم ياشباب اليوم البركة فيكم  السلام عليكم

l'autre image de Collo الوجه الآخر 08/05/2009 15:13


ce site est pour tous, vieux, jeunes, femmes, hommes, algériens, colliotes, pour tous. Exprimez-vous, on censure pas la parole forte des algériens, car on l'est aussi.


collo21 06/05/2009 22:06

سلام لقد علمت رايك في شخصي والان اليك رايي في شخصكقد تكون شخص كان يحلم بالكرسي وللاسف الشديد سبقوه ليه وراه حب يرجع اعتبارووممكن تكون من مؤسسي الموقع وتخشى ان اكون المير او احد اتباعه وقد تكون انسان مريض بالعظمة وهدا هو الارجح يا اخي المحترم انا لا املك سيارة ولا منزل ولم استفد من شيئ انا املك ايماني القوي وارادتي اعمل بمكان لايتماشى مع مستواي الدراسي لكنها الحاجة  الارادة التواضع

l'autre image de Collo الوجه الآخر 06/05/2009 23:55



Collo 21, cette personne ne fait pas partie de notre équipe rassure toi.
mais je vois que le débat touche la profondeur de notre crise actuelle.
continuez, et je vous promis que la censure n'est pas de nous et nous somme pas de la censure.
ce débat montre à  quel point que les cadres de collo sont capables d'échanger et de discuter et de débattre dans le respect.
bravo les colliotes, car certians croyaient que Collo a été vidée de sa matière grise, mais une fois qu'on leur donne l'occasion de s'exprimer, ils le font bien, très bien même, mieux que les
vieux qui refusent de cedrer leur place.
bien à vous tous



collo21 06/05/2009 16:52

سلام اخي في كلامك الكثير من قلة الاحترام ، لكن لاتوجد مشكلة سارد وبكثير من الاحترام لكن ليس الان لاني اعمل لي عودة تحياتي

Messaoud Elkoli 05/05/2009 14:42

collo 21 إلى السيد
أخي إن قناعتك بالرئيس بوتفليقة وانجازاته يعكس طريقة تفكيرك ووضعيتك وتموقعك في المجتمع ،ويجعلني اطرح عدة احتمالات حول شخصكم
أولا:قد تكون من المستفيدين وبسخاء من عهدتي الرئيس وهذا يجعلك من المزمرين له ،وهذا من حقك ..لان مصلحتك الشخصية تقتضي ذلك              ثانيا:ربما إقامتك خارج الوطن مما جعلك بعيد عن الإحداث  ،فأنت لم تستنشق الغبار بعد  ولم تسير بسيارتك في الحفر والبرك ولم تقف يوما في طابور البوسطة ..وطابور البلدية لاستخراج نقمة ولم تعاني بما فيه الكفاية من البطالة ولم تركب يوما قوارب الحرقة ولم تجع يوما واعتقد أن بطنك منتفخ...  ثالثا:اذاكنت تقيم داخل الوطن ،فأنت منغلق على نفسك ومعزول تماما عن المجتمع  وموجة تفكيرك مضبوطة على تردد قناة اليتيمة ....مما جعل فكرك مصقول على طرحها وتزميرها                                                                                                                  رابعا :قد تكون من المستفيدين من مزايا وصوارد المصالحة
أخي الكريم أية انجازات تتحدث عنها إنها مغالطة كبيرة ،المصالحة... من هو أول من سن قانون الرحمة  ،انه الرئيس زروال ،ومن تفاوض مع الجماعات المسلحة في الجبال ؟ انهم جنرالات في عهدة زروال،وقد وتوصلوا إلى اتفاق، مما جعل الكثير ينزلون من الجبال وبدء الانفراج ، والرئيس الحالي جاء ليكمل تعبيد الطريق المشقوق المسار سابقا  ،فمؤسس المصالحة الأمنية هو الرئيس زروال ،أما المصالحة السياسية فهي تراجعت إلى الوراء عشرات السنين ،ومكاسب الحرية فقدنا الكثير منها، فخلال العهدتين الماضيتين تمت محاكمة أكثر من 200 صحفي وهو رقم مخجل لم تشهده الجزائر من قبل ،ولم يعتمد ولاحزب سياسي واحد ،بينما من قبل وصل عدد الأحزاب المعتمدة 60 حزب ،فأية مصالحة إذن ؟؟؟؟      أما قولك بان الديون قد سددها الرئيس فهدا لايعود إلى الحنكة والدهاء، بل بسبب ارتفاع سعر البترول الدى وصل إلى 150 دولار، كثر خير البترول.. ،هذا السعر الذي لم تشهده البشرية من قبل ...كل هذا الخير ولكن الشعب راه في أزمة خانقة والشباب يرمى بنفسه في البحر لتأكله الحيتان ،فلو كان السعر في حدود 35 دولار مثلا لأكل بعضنا بعض فوق الأرض والحوت راه مايلقا ماياكل ..ياحبيبي...
اي انجازات ؟؟ والعمود الفقري للازمة لم يعالج ألا وهو السرقة والرشوة وهما سببا البلاء ،فالرئيس لم يصدر أدنى تعليمة أو مرسوم للحد منهما ،فما بالك باصدار قوانين أكثر  صرامة لمعاقبة المختلسين والسهر على تطبيقها لأنه هو القاضي الأول في البلد ،لأن المشكلة الكبرى في تطبيق القانون ،وهذا ممكن، وزمن الهواري خير دليل ،وقد تقول لي إن هذا صعب وان كان كذلك فلماذا ترشح لعهدة ثالثة ؟؟؟؟؟؟؟؟
 ويبدو كذلك انك لا تعرف كم عدد الوزراء والولاة دوي الاصول التلمسانية ...ويبدو كذلك أنك لم تزر تلمسان في الأعوام الأخيرة ،هذه الولاية التي أصبحت جنة فوق الأرض مؤخرا ،وهذا لم يحدث منذ الاستقلال ،ولم يسبق لرئيس جمهورية أن خدم ولايته دون الولايات الأخرى كما حدث مع الرئيس الحالي ،ففي زمن الهواري كانت قالمة من بين أفقر الولايات في الجزائر ومازالت لحد الآن ...وفي زمن الشاذلي كانت الطارف وعنابة كذلك تعيش دون مستوى المناطق الأخرى ،           أما استدلالك بالآية الكريمة الدالة على التغيير فهو يعبر عن نقص فهمها ،وهذا يذكرنا بسوء فهم آيات الجهاد أيام التسعينات ،مما أدخل البلد في جحيم ،فسوء الفهم للآيات الكريمة خطير جدا....فمعنى آية التغيير أن كل نفس بشرية تحدث التغيير داخلها بدون استثناء ،الرئيس و المرؤوس ،أنا وآنت والوزير  وووو  أما أنت فقد حصرت التغيير في المسوولين المحليين وكذا المواطنين بقولك بان المشكلة هي في القل وليس في السلطات العليا وهذا غير صحيح ،فلو غير كل إنسان مابنفسه حاكم ومحكوم لحدث التغيير اوتوماتيكيا ،ولصلح الوطن كله
وفي الأخير أشكرك أخي على اهتمامك مع احترامي لرأيك
 

macciloo 05/05/2009 00:10

تفسير قول الحق تبارك وتعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ[1]؟


الآية الكريمة آية عظيمة تدل على أن الله تبارك وتعالى بكمال عدله وكمال حكمته لا يُغير ما بقوم من خير إلى شر، ومن شر إلى خير ومن رخاء إلى شدة، ومن شدة إلى رخاء حتى يغيروا ما بأنفسهم، فإذا كانوا في صلاح واستقامة وغيروا غير الله عليهم بالعقوبات والنكبات والشدائد والجدب والقحط، والتفرق وغير هذا من أنواع العقوبات جزاء وفاقا قال سبحانه: وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ[2]، وقد يمهلهم سبحانه ويملي لهم ويستدرجهم لعلهم يرجعون ثم يؤخذون على غرة كما قال سبحانه: فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ[3] يعني آيسون من كل خير، نعوذ بالله من عذاب الله ونقمته، وقد يؤجلون إلى يوم القيامة فيكون عذابهم أشد كما قال سبحانه: وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ[4] والمعنى أنهم يؤجلون ويمهلون إلى ما بعد الموت، فيكون ذلك أعظم في العقوبة وأشد نقمة. وقد يكونون في شر وبلاء ومعاصي ثم يتوبون إلى الله ويرجعون إليه ويندمون ويستقيمون على الطاعة فيغير الله ما بهم من بؤس وفرقة، ومن شدة وفقر إلى رخاء ونعمة، واجتماع كلمة وصلاح حال بأسباب أعمالهم الطيبة وتوبتهم إلى الله سبحانه وتعالى، وقد جاء في الآية الأخرى: ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ[5] فهذه الآية تبين لنا أنهم إذا كانوا في نعمة ورخاء وخير ثم غيروا بالمعاصي غير عليهم ولا حول ولا قوة إلا بالله، وقد يمهلون كما تقدم والعكس كذلك إذا كانوا في سوء ومعاص، أو كفر وضلال ثم تابوا وندموا واستقاموا على طاعة الله غيَّر الله حالهم من الحالة السيئة إلى الحالة الحسنة، غير تفرقهم إلى اجتماع ووئام، وغير شدتهم إلى نعمة وعافية ورخاء، وغير حالهم من جدب وقحط وقلة مياه ونحو ذلك إلى إنزال الغيث ونبات الأرض وغير ذلك من أنواع الخير.

farial 03/05/2009 13:56

السلام عليكم هل توجد حلول اخرى لايعقل ان يتم تجديد هده المواد في مدينة مثل مدينة القل من رايي الحل هو الاستغناء عنها سلام

l'autre image de Collo الوجه الآخر 03/05/2009 17:05


Nous sommes dans une démerche de sensiblisation et d'information, sachant que la mission de recyclage industriel nécessite un politique réflichie et planifiée, à l'échèlle wilayale, régionale et
nationale qui dépasse largement les moyens d'une petite mairie commo Collo.
Lors du prochain article qui sera consacré aux conséquences de la pollution sur le cadre de vie dans la ville et collo en est une, on verra plus claire.
cordialement