Collo, Zitouna, Ouled Attia à Skikda: la route N°132 de la Honte

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

القل، الزيتونة و أولاد أعطية بسكيكدة،الطريق الولائي رقم 132 , طريق الخزي و العار

كتبها لكم بوسبع أرواح من أعالي أولاد أعطية

سبق و أن نشرنا تحقيق معمق يتعلق بالطريق الولائي رقم 132الرابط بين القل و أولاد أعطية حتى وادي الزهور و حدود ولاية سكيكدة غربا.
 http://collo.algerie.over-blog.com/article-29002178.html
خلال هذا التحقيق الذي نشرنا و فضحنا من خلاله عمليات الإختلاس و التلاعب بأموال الخزينة العومية و التي هي من عرق جبين الشعب. كنا قد نشرنا صورا رهيبة لأحدث أساليب و طرق الغش و الخداع الممارسة من طرف مقاولين متخصصين في الكذب و الإحتيال و الهف و الخداع، عوض إختصاصهم في البناء و التعبيد و الترميم، من جهة و، سلطات و مصالح الأشغال العمومية على مستوى الولاية، من جهة أخرى. من الواضح أن هؤلاء إحترفوا التكالب على أموال الشعب و مشاريع ولائية مخصصة لإتمام فرحة الإستقلال الذي لم يعم و لم يشمل بعد بعض مناطق ولاية سكيكدة و بالأخص المنطقة الغربية كالقل و مدنها الثانوية و قراها و مداشرها التي بعضها لا يزال يعيش في ضروف القرون الوسطى
.

إن مشروع إنجاز هذا الطريق كما سبق أن دكرنا في تحقيقنا أعطى إشارة إنطلاقه (هفه و لفه) السيد الوزير عمار غول معلنا بذلك وصول الحضارة إلى سلاسل جبال القل التي صمد سكانها ضد المستعمر بضراوة، و لكن أبناء بنو جلدتهم من المحتالين و الخداعين و مصاصي أموال الشعب بالباطل، إتضحوا أنهم أقوى بل أقوى من القانون لأنهم ضربوا بالطريق و مشروع عمار غول عرض الحائط.


هذا الطريق كان بمثابة إستقلال من العزلة التي ضلت تطارد سكان أولاد أعطية و الزيتونة و ما جاورهم من قرى و مداشر البعض منها غير موجود أصلا على الخريطة  الرسمية للولاية، هذا الطريق نحر له سكان أولاد أعطية الكباش و زغردت النساء و أبتهج له الصغار من كل حدب و صوب، كيف لا و هو الطريق الأول الذي سيمحي طريق عبده الإستعمار من أجل قهرهم و عزلهم و تجويعهم لكنهم صمدوا كالأبطال.

 طريق لم تمسسه سكة منذ الإستقلال أي منذ حوالي نصف قرن، هذا يعني أن جيل برمته قد رحل من هذا العالم و لم يشهد يوم لطريق تنمية وطنية يطل عليهم من جبل الطرس و ينحدر من لعوينات و أخناق مايون نحو سهول وادي الزهور، أما عين لمسيد و سيوان فهم في الإنتظار لعله يبتسم لهم القدر يوما. مناطق عات فيها الإرهاب الأعمى فسادا و تقتيلا و لكنهم صمدوا و ألتفوا و إتحدوا و تمسكوا بأرضهم و بيوتهم المبنية بأناملهم و رفضوا إستنشاق هواء غير هواء سلاسل جبال القل، و بقوا منتظرين أيام الفرج الذي أتى بطريق البايلك بعد نصف قرن
!!!!!!


هناك من ضحى من أجل هذا الوطن و عزته و لكنه لم يحصل له الشرف أن يعيش عزيزا في منطقة مسقط رأسه، بل هناك من فارقنا و لم يرى مصباح في حياته، بل هناك من رحل و لم يرى سيارة بل لم يركبها في حياته لأن الطريق و كأنه لا حق له فيه. نتحدى من يقول العكس لأن مناطق أعالي القل تزخر بالبطولة و الشهامة و الوطنية الغير موجودة حتما في أذهان و قلوب الخداعين و الغشاشين، الذين لا حلم لهم إلا إنتظار المشاريع لسرقة أموالها بشتى الطرق؛ في طريق مخدوع، في فاتورة مظخمة، في مواد الإنجاز مخدوعة بالتفاهم و التشاور مع أصدقائهم المنتشرين في كل مكان ، في الإدارة و في السوق
.

إختلف هؤلا الخداعين في كل شيء، لأنهم أصناف عديدة و بالتالي يحترفون أشكال كثيرة حسب وظيفتهم الرسمية التي هي كغطاء تعطي لهم النفود، إختلفو في كل شيء، إلا شيء واحد و وحيد إتفقوا و تحابوا من أجل نهب أموال الشعب و خداع مشاريع و طنية موجهة لرفع الغبن على المواطنين.
?أوهل تدرون من أنتم تختلسون و أموال من تنهبون و مشاريع من تخدعون  


بعد نشرنا للتحقيق المصور في الأشهر الماضية، ها نحن عدنا بعدستنا إلى عين المكان للوقوف على مدى فعالية و دوام عمليات الغدر و لبريكولاج المسلطة عى مشاريع تنموية. قام مراسلنا من أولاد أعطية بوسبع أرواح بتصوير بعض أجزاء من الطريق المسروق و المخدوع و المهدد بالإنقطاع و أشغاله في بعض أشطرها لم تنتهي بعد، نقول هذا و نؤكده و يؤكده بوسبع أرواح و كل سكان أولاد أعطية الأبطال
.

يا إلهي، في أي عالم نحن و في أي ولاية نعيش، ولاية تنهش مدنها المزيرية، قراها العزلة و الفقر و التخلف و الأوبئة لأن بعض سكان أدغال مناطق بني زيد مازاو يشربون من النشايعة و البراج قدامهم.
وسنعود إلى هذا عن قريب في تحقيق مطول .

في أي ولاية نحن، طريق يكاد أن يقطع وهو لم ينتهي بعد، أهو مقطوع بسبب أشغال بعض المقاطع الغير منتهية أو مقطوع و مهدد بالإنقطاع في مقاطع مقرر إنجازها و لكنها لم تنطلق بعد أم هو مهدد بالإنقطاع في مقاطع يجري تعبيدها أم أنتهي منها، أم هو مقطوع لأنه إنتهي منه و لم يبدأ فيه و هناك ما هو في طور الإنجاز و هناك ماهو في الدراسة و هناك ما يُفَكَّر في إنجازه و البعض............... أفففففف المهم الطريق راهي رابت و الغابة كاملة هجمت بكاملها محتلة عرض الطريق، حفر ضهرت و تشققات كشفت السارقين. هذا الطريق تخبلت لنا فيه ما فهمنا والو لأن الجرافة تخدم لتحت و الطريق لي فوق مهدد بالقطع لا ندري هل سيعودون لترميمه أم لا، لكن الواضح أن كل صباح يبتعدون في تقدمهم نحو الزيتونة و الشرايع
.
و ليعلم كل من في بطنه التبن بأننا نعود و نتابع كل تحقيقاتنا، بل أبعد من هذا، سنوسع رقعة زحفنا و نعود إلى فظح كل من سولت له نفسه بالتحايل على مشاريع موجهة لتنمية منطقتنا.
الصور الآتية تبرهن أن الطريق الجديد في طريق الزوال رغم الشكاير لي صوارد التي خصصت له.



La nouvelle route de la honte entre Zitouna et Ouled Attia
(photo prise le 24/04/2009)

 

C'est honteux, une route qui n'est pas encore achevée, est déjà menacée de coupure.

La route coloniale a duré presque un siècle, alors que celle des nôtres n'a résisté que quelques mois !!!!!!

Vous n'avez pas honte de ce que vous faites, chacun selon ses compétences, pardon, ses responsabilités et quelles responsabilités ??!!!
Si nous sommes désagréables, à cause de la colère, avec vous, ce n'est pas parce que nous vous aimons pas, mais car vous êtes nuls, totalement nuls, absolument nuls et largement nuls. Vous êtes absents et vous ne servez à rien, car les preuves sont là devant vous et devant l'opinion publique nationale.

Évidement que les chèques sont déjà empochés, mais la route et son état sont là pour prouver que cet argent n’est en aucun cas mérité.

 


La nouvelle route de la honte à Ouled Attia
(photo prise le 24/04/2009)

Dans cette nouvelle route et à la sortie de la ville de Bounahgra, des trouent apparaissent au fur et à mesure qu'on descend vers Collo en passant par Zitouna.
Des affaissements et des parties qui s'effondrent, la boue commence à remplacer le bitume.
Régalez-vous, celle-ci a été truquée par les fonds publics, l'argent des braves algériens qui se lèvent tôt.
L'argent des algériens qui travaillent et aiment leurs pays

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

collo21 29/04/2009 11:41

وعليكم السلام لاشكر على واجب كما بقال رايي صاءب يحتمل الخطا ورايك خاطئ يحتمل الصواب يجب علينا احترام اراء الاخرين  والتركيز على منطلقاتهم

l'autre image de Collo الوجه الآخر 29/04/2009 19:30


Nous sur ce site, on censure pas les opinions des autres à moins qu'ils ne soient pas compatibles avec les principes morales.
Si le débat va très loi, tant mieux


عاشقة الفردوس 28/04/2009 19:37

سلام شكرا  جزيلا اخي والله غير حشمتني نعم كنت اعلم ان موت الشاب حسني ليس مجرد حادث بارك الله فيك على كلامك لا اعرف مادا اقول لكن دخولي هنا لكتابة تعليقات وليس لاقامة حروب تحياتي

collo21 28/04/2009 13:04

السلام عليكم الى الاخت فريال : ان اغتيال الشاب حسني لم يكن بايدي الجماعات الاسلامية حسب اغلب الاقوال ، بل هو مجرد تصفية حسابات بين بارونات الانتاج الموسيقي في دلك الوقت .وان الهدف الاول للمخابرات الجزائرية ومن ورائها النظام في دلك الوقت هو تشويه سمعت الجماعات الاسلامية وبالتحديد الجبهة الاسلامية للانقاد وماكان اغتيال الشاب حسني وهو محبوب الجماهير ليمر مرور الكرام فان اتهام هده الجماهات باغتياله مباشرة وفي الاداعة الجزائرية والتلفزيون ترك تدمرا في صفوف الشعب وخاصة الشباب وهم النواة الاساسية لهده الجماعات ، ومع هدا يبقى احتمال اغتيال الشاب حسني مجرد عمل ارهابي او اجرامي جائز خلاصة القول الاخت فريال انتي تملكي افكار بسيطة ولكنها بناءة وامثلتك ورغم بساطتها الا انها واقعية وحكيمة ومن السهل استعابها .ولو سمحتي لي بتعليق بسيط على شخصيتك فانت انسانة جد محترمة وتعليقاتك بناءة فرغم انهم وصفوكي بالغبية والمراهقة .................الا ان ردودك كانت قمة في الاخلاق سلامي اختي وبارك الله في كل من ساهم في انشاء هدا الموقع