Le chef Daïra et le maire de Collo en visite de la rue Palestine

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

رئيس الدائرة و رئيس بلدية القل جنبا إلى جنب في زيارة ميدانية لنهج فلسطين

هذا ما أعجبنا و أطربنا حين نشاهد مسؤولونا المحليون جنب إلى جنب و اليد في اليد في زيارات ميدانية، هذا مانريده، نريد أن تخرجوا من مكاتبكم الدافئة لمحاورة المواطنين و الإطلاع على شؤون الشباب في القل، نريد أن تتآزرو و تتضامنوا من أجل الضرب بقبضة من حديد كل من هو غشاش و ماكر و ناهب للمال العام، و لا نريد أن تتفقو على قهر المواطن و إحتقاره و نسيانه
رئيس الدائرة 10/8
رئيس البلدية 10/8
واصلوا
يمكنكم الإستماع إلى التسجيل بكامله و أعلموا أننا في كل مكان من أجل نقل الواقع الحي للقل و ضواحيها من أجل البناء لا للتخريب، سنثمن على كل ما هو جيد و إيجابي و نمحق بالقلم و الرأي كل ما هو رديء

   

قام رئيس دائرة القل مصحوب برئيس البلدية و المصالح التقنية بزيارة ميدانية لنهج فلسطين المنكل به منذ عام تقريبا، للوقوف على عملية سير لأشغال الفرعونية بهذا الشارع الممتد على 300 متر و 5 سنتم. حيث وقفا جنبا إلى جنب مستنطقين و موبخين المقاولين الهواة الذي على عاتقهم تحسين إطار حياتنا و تهيئة مساحاتنا. الزيارة كانت البارحة 16 مارس على الساعة الخامسة بعد الزوال و 23 دقيقة.

بهدلا المير و رئيس الدائرة المقاولين المكلفين بتهيئة الشارع تبهديلة لا مثيل لها كما نقول بالدارجة "غسلو لهم الشريوطات". وصول الرئيسين إلى عين المكان أربك الهواة و
المتربصين و كادو أن يفقدوا توازنهم لأنهم يعلمون أن تأخرهم متعمد و مخطط له حتى تبقى القل في الحضيض غارقة في البرطيط أو تائهة في الغبار .

أمراهما بتحمل مسؤولياتهما و إنهاء الأشغال في أقرب وقت و لكن أحد الهواة تحجج بالأمطار كعامل توقف الأشغال، لكن رئيس الدائرة و البلدية أمراه بأن تستأنف الأشغال على الفور  سواء أمطرت أو أثلجت وكانت لهجة خطاب الرئيسين حادة و غاضبة و هذا أمام مرأى المارة و من بينهم كاتب هذه الأسطر.
سئل رئيس الدائرة الهواة عن العتاد المستمل من طرفهم في الأشغال فكان رد المتربصين أنهم لهم ماتريال حلوف يتمثل في الحقيقة في آلات بدائية بالإظافة إلى آلات الحفر لتخصصهم في الحفر و الحرث و تقليب و تنقيب باطن الأرض. هؤلاء الهواة المبتدئين قاموا بإحاطة عتادهم بسياج لحمايته لكن في حقيقة الأمر و ما تنص عليه بنود قوانين الأشغال العمومية أن المكان الجارية به الأشغال هو  الذي يقفل و يحاط بسياج عازل لحماية المواطنين من الأخطار، و القانون واضح يا فاشلون.

لكن ما قاما به هؤلاء الهواة هو حماية آلات حفرهم الرهيبة و ذلك بإحتلالهم لمكان عمومي و أحيط بطريقة محكمة بالسياج، أما المواطن تخلى دارو و بحر عليه؟
هذا، و قد سئل الرئيسين الهواة عن السلعة المتوفرة لذيهم لإتمام الأشغال، فأجابو أنهم لذيهم كل ما يلزم، و أجاب رئيس الدائرة" أن هذا غير كافي و دبرو راسكم  جيبوا السلعة وكملوا الخدمة نتاعكم، دبرو راسكم ما نحبش الخدمة تحبس" كما كانت لهجة المير جد حادة و غاضبة و هذا على مرأى عدد من المارة و منهم كاتب هذه الأسطر.

وهنا و كمواطن شاهدت و سمعت ماوقع و ما قيل أتسائل: فاين كونتيو بكري فاين كونتيو عام كامل؟ راه دار العام على أشغال العار والخزي والبهدلة و الرامزة و الدالة على الفشل الدريع و الخيبة التي تعصر القلب عصرا و الهف واللف والقهر والغطرسة والتسلط و التجبر والعذاب والتنكيل من طرف مكاتب دراسات لاخيرفيها و لا منفعة، من طرف هواة مبتدئين متربصين و لطالما دافع عنهم المير و وتيرة أشغالهم التي باركها أكثر من مرة.

أيعقل أن يستغرق هؤلاء الفاشلون حولا كاملا في طريق طوله 300 متر و 5 سنتمتر كما توضحه الصورة أسفله؟؟!!!
لماذا الزيارات الميدانية لا نراها إلا لما تبلغ المصيبة أوجها و يستعصى حلها و تطفر؟؟؟
أليس للسلطات المحلية الشرعية للضرب بقبضة من حديد عن طريق تطبيق القانون بصرامة و حزم؟ نحن ندري أن كل شيء مؤطر و مقنن فأين هي صرامتكم يا سادة؟

فإنتظار التحضير لمراسيم الإحتفال بالذكرى الأولى المخلدة لمضاهر التنكيل بشارع فلسطين العزيزة علينا، فإننا نترقب إحتفالات في المستوى و ذلك مترجيين حضور كل الحفارين و المنقبين و الهواة و المتربصين والفاشلين الذين يشبهون في إحترافيهم الصفر، نتمنى أن يكونوا فوق المنصة الشرفية حتى يصفق لهم طويلا و تمنح لهم الشهادات ( شهادات الفشل و الهف و راقدة و تمونجي) و ننتظر أيضا مهرجانا من الألعاب النارية و هلم جرا يعني إلخ، يعني إلى  آخره و آخره هو فكونا و أخطيونا رانا كرهنا منكم،
 إذا حبيتو تحفرو روحو أحفرو دياركم، القل راهي خاطيكم وما تحشموش تخرجو لقدام الشانطي و تقابلوا في الناس بوجه صحيح ماشي عيب عليكم راه ربي يحاسبكم لأن من يحاسبكم حاليا لم يفرض نفسه و كأنكم لذيكم حصانة برلمانية؟
و سنقتفي أثركم أينما تذهبون لأنكم الفشل بعينه، بالإظافة إلى كرهكم للبشر تريدون القضاء نهائيا على
الشجر الموجود في طريقكم. فأعلموا أننا سنحرمكم من النوم سوف نأرقكم

هذا هو نهج فلسطين لي طيب ساسنا وهرس مسلاننا و حقر أولادنا و عذب تلاميذنا و قهر كل من حل بالقل كزائر. إنها صورة بالساتل وطول الشارع مقدر بدقة متناهية لأننا لذينا وسائل أخرى علمية لتدليل و برهنة ما ننشر و ما نقول، فمن قال العكس فله الحق في ذلك و من كذّب علوم القياس و أسس التفكير المنطقي بغية إيهامنا أنه كل شيء على ما يرام و أن الشارع طويل و صعب و و و  و  و  و فجوابه : إخرس وخد تقاعدك !!!



و سنمسحها مسحا و سنفيها فليا و سنزحف عليها زحفا, أحب من أحب و كره من كره,  أهههههههههههههههههههههههههههههههههههه
يكثر خير المدرسة الجزائية و أساتدتها و معلميها الذين أنجبونا و لقنوا لنا قيم و أسس قول الحق

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

véniste 25/03/2009 17:00

c*est vrai car ils ont pas fini  d*arranger ces rues et  chaque fois c*est la meme chose. les problémes  des tuyaux d*eaux et d*autre.......  

حواء ق 21/03/2009 14:53

السلام عليكمرئيس الدائرة تراجع ملحوظ عليك  بالعمل اكثر لاستدراك التقصير رئيس البلدية عمل جيد واصل مع التركيز على الجانب العملي اكثروالله يوفق الجميع

collo dans mon coeur 20/03/2009 15:08

un grand merci a vous d'voir met un tel blog d'habitude on voit que des compliment cette fois si je vois un énorme changement et j'esper qu'on peus donner un pluspour cet article c vrai que c'est un plus d'voir faire des sortie de controle !!! mais pourquoi la derniere minute en plus je vois d'un oeil critique ( le vote c pour bientot !!)j'esper voir d'autre sortie au niveau de collo je vous suis de pres et boncourage fils de collo

l'autre image de Collo الوجه الآخر 20/03/2009 19:50


merci cher ami, on restera fidels à nos engagements, et on change pas.
quant c bien on dit c bien, quant c pas bien on dit c pas bien et on mène la lutte pour que ça devienne bien.
bien à vous


skikda 19/03/2009 10:33

ce que vous faites est étonnant, je l'applaudis de toute ma force.ce qui est bien ce sont vos argumentation convaincantes et logique, ainsi que vos illustrationsbravo