La commune de Cheraïa à Collo souffre

Publié le par l'autre image de Collo


من مراسلنا الدائم محمد من الشرايع:
آخر الاخبار من بلدية الشرايع"
عدوى الحفر و البرك  المائية تنتقل الى بلدية الشرايع
".المواطنون في حالة استنفار قصوى اثر اكتشاف بؤر و عينات جديدة من وباء
العصر"الحفر والبرك المائية و البراطيط
السلطات الاستشفائية المعنية بالأمر (المقاولون) ينصحون المواطنين بأخد
"مضادات حيوية و لقاحات"البوط و الكبوط" لتفادي الاصابة













Photo prise par Mohamed, notre correspondant à Cheraia












Photo prise par Mohamed, notre correspondant à Cheraia












Photo prise par Mohamed, notre correspondant à Cheraia












Photo prise par Mohamed, notre correspondant à Cheraia
البحيرة العضمى
تقع البحيرة في المنطقة المسماة دار جانطو,بالحدود المشتركة لمدينتي القل
و الشرايع,وتتربع البحيرة على مساحة هامة اي من الطرف الايمن للطريق الى
الطرف الايسر هدا بالنسبة لعرضها,اما طولها فيقدر بعشرات الامتار
بالاضافة الى تميز هده البحيرة بمياه خاصة و هو احتوائها على حفر بداخلها
يجهل عمقها مما يجعل عملية قطعها امر عسير و خاصة اصحاب المركبات الصغيرة
لدا يتوجب عليهم اسخدام SONDEUR MARIN لتفادي الكوارث و التي لا يحمد
عقباها!!!!!!!!
من مراسلنا من الشرايع

هذا المقطع من طريق ولائي يسمى دار جانطو, يعرفه العام و الخاص, إنه لممر عسير على كل من أخدته نفسه بالمرور من هنا. لكن الذي جل منا يجهل مصدر هذاالإسم "جانطو" الذي يأرق كل من أستهوته نفسه للسفر أو المرور من هنا. صدقونا, إنها بحيرة يُجهل عمقها, إن كنت صاحب جرار أو شاحنة فلك الضوء الأخضر, أما إن كنت راجلا مهما تحسن السباحة, فننصحك بالتريث أو العودة حيثما جئت. فإن كنت ممتطيا سيارة فننصحك بالعودة إلى بيتك, حيث أولادك, حيث عائلتك, حيث الدفء و السعادة.
مراسلنا قام بأبحاث في مكتبات البلدية (القل و الشرايع) حيث وفرة آخر الكتب و المراجع تحت تصرف كل من أراد المطالعة أو الثقافة. توصل باحثونا أن هذا المضيق الهين يحمل إسم مستعمر و معمر سكن هنا و استغل أرضنا و عرق أجدادنا. وهنا أمارس حقي وواجبي كمواطن لمسائلة سلطاتنا المحلية المحترمة : ألهذا السبب تركتم هذا الطريق أو الممر في هذه الحالة؟ إن كان الأمر كذلك فلماذا جل شوارعنا المخربة تحمل أسماء شهداء حاربوا من أجل عزة هذا الوطن و قهر جانطو و أمثاله؟
السؤال طرح, فهل من مجيب يا رجال الثقافة, يا أهل العلم و التاريخ, فهل من مجيب يا من تحبون هذا الشعب و هذا الوطن المفدى؟؟؟؟؟؟؟
بما أن جانطو و أمثاله لا يزال وجودهم في وطننا في  صور رهيبة من  بالمعاناة و الميزيرية المفروضة من طرف الحفر و البرك. بما أن آثار الإستعمار مازالت تنخر سياراتنا و تزرع الرعب لذى راجلينا. أعتقد أو أعتقدت أن الجزائر قد نالت إستقلالها أو استقلت سنة 1962( منذ قرابة نصف قرن). فلماذا آثار وقهر الإستعمار لا زال يلاحقنا. والأمثلة كثيرة, أهمها الطريق و الجسر الذان يربطان القل ببلدية بني زيد الذان سننتطرق إليهما بالتفصيل في المقالات القادمة. هذا الطريق, خاصة مقطع ملعب الصيد لولوج لم تمسسه يد الإنسان منذ الأزل.
يحق لي بسؤال آخر و أخير: هل ينعم كل سكان منطقة القل( بكل مناطقها النائية) بطعم و حلاوة و سعادة الإستقلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Publié dans Actualité الحدث

Commenter cet article

amzigh 17/07/2011 23:46



HAKADA WA NGOULOU DAIMENE LABASS!



med 24/12/2008 23:36

merci c'est un commentaire cheaud qui montre un vres massacre de la ville de collo et ses environs.

l'autre image de Collo 24/12/2008 23:37


merci mon ami, la ville de collo est à bord du gouffre. il faut la mobilisation de tous le monde