من المسؤول عن فضيحة نهب الأتربة من منطقة آقنة ببلدية بني زيد. القل؟

Publié le par l'autre image de Collo الوجه الآخر

تعيش مصلحة الغابات ببني زيد و التابعة لمحافظة الغابات بالقل على فظيحة مدوية بعد أن تبث بأن هناك   تقصير في حماية المحيط الغابي في منطقة آقنة طريق علي الشارف، حيث اتضح بأنه هناك  تقصير في حماية الجبل الذي تحول الى طحطاحة بعد أن هجم عليه مقاولون معروفون بالمنطقة بنهب الأتربة و استعمالها في تعبيد الطرقات.

عند تقربنا من بعض المواطنين، الذين أبدوا تدمرعم من الازعاج المسبب من طرف شاحنات الوزن الثقيل التي لا يتوقف ذهابها و اسالها ليلا، كما تبدو انزعاجهم من الطريقة التي تشتهر بها ثروات البلدية بطريقة مجحفة و غير قانونية.

اتصلنا ببعض العارفين فأكد لنا أن بعض المقاولون يتحصلون على رخص استغلال لكن محدودة الوزن، لكن المقاول يقوم بنهب عشرات الاضعاف مما هو مدون في الرخصة دون مراقبة و صرامة مصلحة الغابات، زد على هذا ان التواطؤ موجود بحكم انهم ليس لهم وساىل مراقبة العملية اطلاقا مما سمح للمقاولين بالعبث بثروات المنطقة و ازعاج  السكان و تحطيم الطرقات البلدية الحديثة التغريد.

تحقيقنا قادنا على أن الرخص المسلمة تلزم صاحب المشروع بأن يستعمل الحصى او التوفنة في تعبيد طرق البلدية او ما جاورها، لكن اتضح أن بعض المقاولين يقومون بنقل هذه الأتربة لتعبيد طرق خارج محيط داىرة القل.

تترجى من مصالح الدرك و الامن ان يتدخلا لوقف المهزلة البيئة و إرساله 

المسؤولين للعدالة.

الصور منقولة عن ع ب

سنتابع الموضوع

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

raalia arabia 28/08/2017 07:22

سلام
ويخربونا بيوتهم بايدهم و ايدي المؤمنين صدق الله العضيم
كل هادا ضاهرة التخلف و نقص في الامان و الدين